اخبار ليبيا رمضان

فرنسا وأمريكا يدعمان إجراء انتخابات في ليبيا ويستبعدان الحل العسكري فيها

ليبيا الخبر 0 تعليق 537 ارسل لصديق نسخة للطباعة



شاركها

قالت مندوبة الولايات المتحدة الأمريكية بمجلس الأمن الدولي، نيكي هالي: إن الخيار العسكري في ليبيا يخدم الجماعات الإرهابية، وإن بلادها ستعارض أي حل عسكري من أية طرف في ليبيا.

وأوضحت هالي في إحاطتها بمجلس الأمن الدولي أمس الأربعاء، أن الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في ليبيا  هي الطريق الشرعي الوحيد لإنهاء الأزمة السياسية فيها.

وأضافت المندوبة الأمريكية، أن بلادها تشيد بدور حكومة الوفاق الوطني في مكافحة الاتجار بالبشر، مشيرة إلى أنها تدعم جهود المبعوث الأممي غسان سلامة لتنفيذ خطة عمل الأمم المتحدة في ليبيا.

من جانبه أكد مندوب فرنسا بالأمم بمجلس الأمن الدولي، فرانسوا ديلاتر، أن الاتفاق السياسي الموقع بمدينة الصخيرات المغربية هو الإطار الشرعي الوحيد في المرحلة الانتقالية لليبيا.

وأضاف ديلاتر في إحاطته بمجلس الأمن الدولي، أنه ينبغي على المجتمع الدولي توفير الدعم للانتخابات القادمة في ليبيا لإنهاء المرحلة الانتقالية فيها.

وشدد ديلاتر، على ضرورة الامتناع عن الحلول العسكرية في ليبيا، ويجب صب كل الجهود في دعم خطة المبعوث الأممي إلى ليبيا وتعزيز المصالحة الوطنية والتوافق السياسي.

وأكد كل من مندوب المملكة البريطانية ودولة السويد وهولندا بمجلس الأمن الدولي، على ضرورة دعم مسار التوافق وجهود غسان سلامة مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا.

وكان رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة، قد شدد على أن المؤسسات في ليبيا ملزمة بإصدار التشريعات اللازمة للانتخابات بطريقة متسقة مع الاتفاق السياسي، على حد قوله.

وحث سلامة، في إحاطته لمجلس الأمن الدولي حول ليبيا، التي قدمها الأربعاء، المؤسسات الليبية على تجاوز التشكيك المتبادل وأحادية العمل ووضع مصلحة الشعب الليبي فوق كل الاعتبارات، وفق ما نشرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

شاهد الخبر في المصدر ليبيا الخبر

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com