http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

ليبيا في الصحافة العربية (الخميس 21 يناير 2016)

الوسط 0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تابعت الصحافة العربية، الخميس، باهتمام تطورات الأحداث في ليبيا، خصوصًا ردود الفعل الدولية بشأن تشكيل حكومة الوفاق، إلى جانب الاحتجاج على تمثيل المرأة في الحكومة، بالإضافة إلى مغادرة عدد من العمال المصريين ليبيا.



ترحيب أميركي بتشكيل حكومة الوفاق
اهتمت جريدة «الأهرام» المصرية بترحيب الولايات المتحدة الأميركية بإعلان المجلس الرئاسي الليبي تشكيل حكومة وفاق وطني.

وصرح الناطق باسم الخارجية الأميركية، جون كيربي، بأن هذا الإعلان يعتبر خطوة كبيرة على الطريق نحو تحقيق السلام والاستقرار في ليبيا.

ودعا كيربي جميع الليبيين إلى مواصلة المضي قدما نحو تنفيذ الاتفاق السياسي الذي تم التوقيع عليه برعاية الأمم المتحدة في الشهر الماضي.

وأكد أن المجتمع الدولي مستعد للعمل مع حكومة الوفاق الوطني الجديدة لمعالجة التحديات الإنسانية والاقتصادية والأمنية التي تواجه ليبيا، مشيرًا إلى أن الولايات المتحدة ستواصل دعمها لتنفيذ الاتفاق السياسي الليبي.

الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية جون كيربي، (فرانس برس)

الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية جون كيربي، (فرانس برس)

جلسة استثنائية
طالبت مشارِكات في الحوار السياسي بعقد جلسة استثنائية لأطراف الحوار الليبي، للنظر في ما اعتبرنه الخرق الجسيم لنص المادة (46) من الاتفاق السياسي الموقع في الصخيرات.

وأصدرت المشارِكات في مسار الحوار الخاص بالمرأة والحوار السياسي الذي رعته الأمم المتحدة، بيانًا صحفيًّا، مساء الأربعاء، للمطالبة بمعالجة خرق نص المادة المشار إليها، التي تدعو أيضًا إلى أن ينعقد الحوار السياسي الليبي استثناءً وبناءً على طلب أحد أطراف الاتفاق للنظر فيما يُشكل خرقًا جسيمًا لأحد بنوده.

واعتبرت الناشطات أن إسناد حقيبتين فقط للمرأة ضمن تشكيل حكومة الوفاق الوطني، التي أُعلنت، الثلاثاء، يعد خرقًا لمبدأ التمثيل العادل المبني على مبادئ المساواة والعدالة وعدم التمييز وتكافؤ الفرص للنساء، وليس خيارًا يترتب عليه الإخلال بمبدأ المواطنة، مشيرات إلى أن ذلك يعد انتهاكًا خارقًا ومخالفًا لمبادئ ونصوص الإعلان الدستوري والاتفاق السياسي الليبي.

ناشطات ليبيات خلال اجتماعهن مع المبعوث الأممي في تونس (أرشيفية: الإنترنت)

ناشطات ليبيات خلال اجتماعهن مع المبعوث الأممي في تونس (أرشيفية: الإنترنت)

مغادرة مصريين ليبيا
إلى ذلك ركزت جريدة «المصري اليوم» المصرية على مغادرة عمال مصريين ليبيا، التي انتهت بجهود المخابرات المصرية والجيش الليبي، ما ساعد في عودتهم إلى مصر، الثلاثاء، على متن طائرة خاصة.

وقال أحد العمال للجريدة إن تشكيلات مسلحة ليبية خطفتهم، وليس تنظيم «داعش» كما تردد، وأنهم كانوا يطمعون في ابتزاز الجيش المصري، والحصول على أسلحة مقابل إطلاقهم، وتم نقلهم من منطقة زلة إلى مطار بنين بالتنسيق بين الجيش الليبي والمخابرات المصرية.

وقال ربيع حمدي، أحد العمال العائدين، إن قرابة الـ15 مسلحًا يرتدون الزي العسكري- داهموا مسكنهم بمنطقة زلة الليبية، في الثانية والنصف صباح 31 ديسمبر الماضي، واصطحبوه تحت تهديد السلاح و19 من زملائه إلى مكان مجهول عبارة حفرة تحتوي على حاوية حديدية بها منفذا هواء للتنفس، ودورة مياه صغيرة، وتم احتجازهم 17 يومًا للتعذيب والضرب مقابل الحصول على معلومات حول الجيش المصري، والقيادات العسكرية والأسلحة وكيفية التجنيد، إلى أن تدخلت عناصر من الجيش الليبي بالتنسيق مع القبائل العربية لإطلاقهم من خلال التفاوض دون تبادل الاشتباكات.

عمال مصريون يصلون إلى مطار القاهرة الدولي. (أرشيفية: الإنترنت)

عمال مصريون يصلون إلى مطار القاهرة الدولي. (أرشيفية: الإنترنت)




شاهد الخبر في المصدر الوسط




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com