اخبار ليبيا رمضان

المسماري: شحنة المتفجرات التركية لم تكن موجهة الى ليبيا وحدها

بوابة افريقيا 0 تعليق 530 ارسل لصديق نسخة للطباعة



قال المتحدث باسم القوات المسلحة الليبية، العميد أحمد المسمارى، إن قوات الجيش الليبى أطلقت عملية "غضب الصحراء" للقضاء على عصابات إرهابية فى مدينة الكفرة، موضحًا أن المجموعات الإرهابية جاءت من السودان وتشاد وتمركزت فى الجنوب الليبى، مشيرًا إلى أن هذه المجموعات الإرهابية تمارس عمليات خطف لكل من يتحرك على الحدود مع مصر أو تشاد.

وأكد العميد أحمد المسمارى فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، مساء الأحد، أن المجموعات الإرهابية بدأت تتحرك وصولا إلى منطقة الجغبوب على الحدود المشتركة مع مصر، موضحًا أن العملية العسكرية فى مدينة الكفرة قضت على الإرهابيين فى تلك المنطقة.

وحول السفينة التركية التى كانت تحمل 410 أطنان وتم ضبطها فى اليونان، أكد أن محاولة تهريب تركيا هذه الكمية الكبيرة من المتفجرات بمثابة عملية إغراق لليبيا بكميات ضخمة من المتفجرات، موضحًا أن تركيا تمد الجماعات الإرهابية حول طرابلس بالمتفجرات لإفشال العملية الانتخابية المزمع تنظيمها فى البلاد.

وأوضح المتحدث باسم قوات الجيش الليبى، أنه كان هناك نية لتهريب كميات من المتفجرات المضبوطة إلى مصر وتونس والجزائر، مؤكدًا أن الرئيس التركى يخطط لنقل الإرهابيين من سوريا والعراق إلى داخل التراب الليبى وتوفير الإمدادات اللوجيستية لهم فى البلاد، مطالبًا بموقف دولى لرفع حظر التسليح عن قوات الجيش الليبى لمواجهة الجماعات الإرهابية.

وأكد أن اجتماعات العسكريين فى القاهرة نجحت فى التفاهم حول كافة النقاط بما فيها منصب القائد العام، موضحًا أنه تم إنهاء مهمة توحيد المؤسسة العسكرية الليبية لكن يتبقى حسم منصب القائد الأعلى للجيش الليبى، مشيرًا إلى أن هذا الملف تم إحالته إلى مصر للتشاور مع الأمم المتحدة لحسمه.

وأشاد المسمارى بالعسكريين الليبيين الذين اجتمعوا فى القاهرة لما يحملوه من أجندة وطنية بعيدًا عن الأجندات الحزبية، مؤكدًا أنه تم الاتفاق على أن القائد الأعلى للجيش هو رئيس الدولة، مشددًا على أهمية المضى قدمًا نحو إجراء الانتخابات فى ليبيا.

وأكد العميد أحمد المسمارى، أن قطر لا تزال تدعم الجماعات الإرهابية المتطرفة فى الأراضى الليبية، مشددًا على أن المؤامرة القطرية والتركية تحاك ضد ليبيا لضرب طرابلس أو السيطرة على الهلال النفطى.

شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com