http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

ليبيا "الحاضر الغائب" في أعمال منتدى دافوس الاقتصادي

ايوان ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

ليبيا "الحاضر الغائب" في أعمال منتدى دافوس الاقتصادي



طغت ملفات النمو العالمي المهدد والقلق إزاء الاقتصاد الصيني وتراجع أسعار النفط إلى أدنى مستوى والأزمة السورية وتداعياتها و«داعش» وليبيا، أمس الأربعاء، على اليوم الأول من أعمال منتدى دافوس الاقتصادي الذي يعقد وسط تدابير أمنية مشددة.

ويبحث المشاركون، الذين حضروا لقصر المؤتمرات الذي قطعت الطرق المؤدية إليه بالكتل الإسمنتية، الأخطار التي تهدد العالم، والموضوع الرسمي لهذا المنتدى العالمي هو «الثورة الصناعية الرابعة» التي يمكن أن تشكل تحولاً في الاقتصاد العالمي، بحسب «فرانس برس».

لكن «كما يحدث غالبًا في دافوس، فإن الأحداث العالمية تحجب الموضوع وما يجذب انتباه الجميع هو ما يجري في الصين حيث يتباطأ النمو»، بحسب ما أعلنه كبير الخبراء الاقتصاديين في مكتب الاستشارات البريطاني «آي إل إس» ناريمان بهرافش.

ويجذب منتدى دافوس، الذي تجري فيه لقاءات بعيدة عن الأضواء في فنادق فخمة أو قاعات صغيرة للاجتماعات، أيضًا الدبلوماسيين الذين يتبادلون الأحاديث بشكل مطول حول المواضيع الجيوسياسية.

وسيتناول المشاركون الأزمة الكورية الشمالية (تجربة القنبلة الهيدروجينية) التي وصفها مسؤول سابق في حلف شمال الأطلسي بـ«قدر يغلي»، وظاهرة تنظيم «داعش» والإرهاب، وهي مواضيع ستتكرر خلال أسبوع المنتدى.

وقال مشارك في جلسة خصصت للعالم العربي إن «تنظيم داعش بات لديه طريق سريع» من ليبيا الممزقة بأعمال العنف والانقسامات «إلى مالي وبوكو حرام»، مضيفًا: «الأمر أكثر خطورة من مجرد قضية ليبية».

ويتوقع أن تحتل أزمة المهاجرين التي تقلق أوروبا حيزًا واسعًا من البحث والمواقف، واعتبر صندوق النقد الدولي أن «موجة اللاجئين تشكل مشكلة خطيرة بالنسبة لقدرة استيعاب أسواق العمل في الاتحاد الأوروبي وتشكل تحديًا للأنظمة السياسية».




شاهد الخبر في المصدر ايوان ليبيا

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com