اخبار ليبيا رمضان

نجاة أحد أبرز القيادات الاستخباراتية الليبية من تفجير بنغازي

بوابة افريقيا 0 تعليق 412 ارسل لصديق نسخة للطباعة



نفت مصادر طبية و عسكرية متطابقة ،الأخبار المتداولة حول وفاة مدير إدارة مكافحة التجسس بجهاز المخابرات الليبية العميد المهدي الفلاح ،في التفجير الإرهابي الذي استهدف مسجد بيعة الرضوان بحي السلماني ،مؤكدة أن إصابته طفيفة و من المرجح أن يغادر مستشفى الجلاء بمدينة بنغازي ،خلال الساعات القليلة القادمة.

ويعتبر العميد مهدي عبد العزيز الفلاح ،أحد أبرز القيادات الاستخباراتية الليبية والذي يشغل مؤخرا نائب رئيس جهاز الامن الخارجي المكلف من القائد العام للجيش الليبي المشير ركن خليفة حفتر ، وشغل سابقاً مفتش عام جاهز الامن الخارجي فترة العقيد الراحل معمر القذافي ، وشغل منصب قنصل ليبيا لدى السعودية.

ويبدو أن الشخصيات الهامة المستهدفة هي أحمد الفيتوري آمر وحدة القبض والتحري، التابعة للقيادة العامة للجيش الوطني، الذي لقي حتفه في الحادث من جانبه، أكد الناطق باسم القوات الخاصة التابعة للجيش الليبي، العقيد ميلود الزوي، مقتل الفيتوري.

يشار إلى أن مسجد بيعة الرضوان، يعتبر من المساجد الكبيرة في بنغازي، ويقع بالقرب من مقر مصلحة الجوازات بمنطقة السلماني في المدينة ويعد معقلاً للجماعات السلفية التي قاتلت إلى جانب قوات الجيش في مواجهة الجماعات الإرهابية خلال السنوات الماضية وحتى تحرير المدينة كلياً في ديسمبر الماضي، وفقاً لما أعلنته قيادة الجيش.

وشهدت المدينة الليبية اغتيال واستهداف عدد من الشخصيات الهامة بسيارات مفخخة، كان آخرها اغتيال الشيخ “أبريك اللواطي”، عمدة أكبر قبائل شرق ليبيا، في مايو/أيار 2017. وعادت الاغتيال بسيارات مفخخة للمدينة، مطلع العام الماضي، ومن بين الذين استهدفتهم وزير الداخلية الأسبق عاشور شوايل، والنقيب محمود الورفلي القيادي العسكري، والعقيد صلاح هويدي مدير أمن بنغازي، في عمليات منفصلة، ونجوا جميعاً منها.

شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com