تويتر اخبار ليبيا

الحكومة الموقتة تدين هجوم بنغازي: مستمرون في مواجهة الإرهاب

الوسط 0 تعليق 50 ارسل لصديق نسخة للطباعة



دانت الحكومة الموقتة بـ«أشد العبارات» الهجوم «الإرهابي» المزدوج على المصلين عقب خروجهم من صلاة العشاء مساء الثلاثاء في مسجد بيعة الرضوان في مدينة بنغازي.

وأكدت الحكومة الموقتة في بيان صادر عنها، اليوم الأربعاء، أنها «ستعمل على تتبع أعداء الإسلام وليبيا وشعبها، من هؤلاء الشرذمة الفاسدة من الإرهابيين المندسين، ونؤكد أننا مستمرون في مواجهة آفة الإرهاب والتطرف لحين القضاء عليها تمامًا».

وأشارت إلى أن «هذه الجريمة الإرهابية الآثمة التي تتنافى مع كل القيم والمبادئ الإنسانية وتعاليم الشريعة الإسلامية السمحاء، تكشف بما لا يدع مجالاً للشك عن الوجه القبيح للإرهاب الأسود الذي لا يراعي للنفس البشرية وأماكن العبادة أي حرمة، ويكشف أيضًا زيف ادعاءات الجماعات المتطرفة التي ترتدي عباءة الدين لتبرير أعمالها البربرية بينما الإسلام منها براء».

ودعت الحكومة الموقتة «ضرورة تعزيز التنسيق بين دول العالم، لضمان اجتثاث هذه الآفة الخطيرة التي تهدد الأمن والاستقرار العالميين، والقضاء على مسبباتها وتجفيف منابع تمويلها».

وأشارت إلى أن «مثل هذه الجرائم تؤكد أيضًا أن مرتكبيها من أفراد وتنظيمات، ومن يقفون وراءهم بالتمويل والتسليح والمساندة إنما يسعون لترويع الآمنين وحصد أرواحهم والعبث بأمنهم»، مؤكدة أنها «ستعمل على مواجهة الفكر المتطرف والمتشدد للتنظيمات الإرهابية التي تعتنق هذا الفكر الظلامي الخارج عن صحيح الدين».

ووصل إلى مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث 51 جريحًا و25 قتيلاً من ضحايا انفجار سيارتين مفخختين أمام مسجد بيعة الرضوان، بالقرب من مقر مصلحة الجوازات والجنسية بمنطقة السلماني وسط مدينة بنغازي.

شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com