http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

«الوطنية للنفط» في طرابلس: الوضع في رأس لانوف كارثي

الوسط 0 تعليق 11 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكدت المؤسسة الوطنية للنفط بالعاصمة طرابلس تجدد الاشتباكات المسلحة بمنطقة رأس لانوف، فجر اليوم الخميس، التي أسفرت عن إصابات مباشرة لحظيرة خزانات ميناء رأس لانوف النفطي، واشتعال النيران بالخزانات المملوءة بالنفط الخام، مما أدى إلى تصاعد أعمدة وسحب الدخان التي غطت أجواء المنطقة إضافة إلى انهيار أبراج وخطوط الكهرباء بالمنطقة.



ووصفت المؤسسة الوطنية للنفط في بيان على موقعها الرسمي اطلعت عليه «بوابة الوسط»، الوضع في منطقة رأس لانوف بـ«الكارثي بمعنى الكلمة»، نتيجة للكارثة البيئية وتصاعد الدخان الكثيف الذي سيؤدي إلى حدوث اختناقات للمتواجدين بالمنطقة، وإصابة السكان بالهلع والخوف مما يحدث من دمار.

ونبهت المؤسسة الوطنية للنفط إلى العواقب الوخيمة التي قد تشهدها منطقة رأس لانوف الحساسة، «وما ترتب ويترتب عليها من كوارث في أرواح البشر، وكذلك الأثر البيئي الجسيم على كل مكونات الحياة بالمنطقة».

وأشارت إلى أنها «حاولت خلال الأسبوعين الماضيين تجنب هذه الكارثة أو التقليل من أخطارها، بالقيام بعملية تفريغ للخزانات من النفط الخام وشحنها إلى مواقع بديلة أكثر أمنًا أو تصديرها؛ حيث قامت بإحضار نواقل إلى قبالة ميناء رأس لانوف؛ لكن تعنت ورفض رئيس جهاز حرس المنشآت النفطية فرع الوسطى حال دون إتمام عملية التفريغ والحيلولة دون تجنب وقوع هذه الكارثة التي نراها اليوم».

وأضافت المؤسسة الوطنية للنفط أنها تتابع «الكارثة على جميع المستويات بقطاع النفط والغاز»، منوهة إلى أن لجنتي الأزمة بمنطقة السدرة ورأس لانوف تتابعان الكارثة بالتعاون مع الشركات النفطية بالمنطقة.

كما نوهت إلى أن مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط في انعقاد دائم بمشاركة رؤساء الشركات ذات العلاقة والمختصين بها؛ لدعم لجنة الأزمة وإصدار التوجيهات المناسبة.




شاهد الخبر في المصدر الوسط




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com