http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

دفاع الإنقاذ: أغلب أعضاء "تنظيم الدولة الإسلامية" في ليبيا أجانب

اجواء 0 تعليق 12 ارسل لصديق نسخة للطباعة
وكيل وزارة الدفاع بجكومة الإنقاذ الوطني محمد النعاس. أجواء نت : خاص 21 يناير 2016 - 16:28

قال وكيل وزارة الدفاع بحكومة الإنقاذ الوطني محمد النعاس خلال مؤتمر صحفي بطرابلس، اليوم الخميس: إن تنظيم الدولة الإسلامية بات حقيقة قائمة في ليبيا ويهاجم منتسبوه مرافق الدولة ويهددون أرواح المواطنين.



وأوضح النعاس أن التنظيم يسعى للتمدد في منطقة الهلال النفطي واحتلالها بالكامل، لكن قوات حرس المنشآت النفطية بقيادة العقيد بشير أبوظفيرة تنسّق مع سلاح الجو برئاسة أركان المؤتمر الوطني العام لإعاقة تقدّم التنظيم.

وأضاف النعاس أن تنظيم الدولة الإسلامية يسيطر على مدينة سرت بالكامل ويتخذ مجمع واغادوغو بالمدينة مركز قيادة له وإعداد عقائدي لمنتسبيه، كما يسيطر على بلدات هراوة والنوفلية وبن جواد شرق سرت، وينشط في الخمس وصبراتة وجنوب مدن زليتن وبني وليد وزلة.

ويعتمد التنظيم على تهريب المهاجرين غير القانونيين، وإيجار المحلات التجارية بسرت، وخطف المواطنين ومقايضتهم بمبالغ مقابل إطلاق سراحهم، كمصدر دخل له، حسب النعاس.

ويشكّل الأجانب ما نسبته 70% من القوة البشرية للتنظيم، من تونس ومصر والسودان وسوريا والعراق والجزائر والنيجر وتشاد ومالي والسنغال ودول الخليج وشرق آسيا، وقد نفذ هؤلاء اغتيالات وأعمال سرقة واستقطبوا أجانب آخرين للانخراط في تنظيم الدولة الإسلامية، وفق النعاس.

وأشار النعاس إلى أن وزارة الدفاع تمتلك معلومات موثّقة عن قائد التنظيم في سرت الذي يُعرف بأبي عمر العراقي، ووثائق سفر تحمل الأسماء الحقيقية لأعضاء التنظيم في ليبيا.

وكان آمر غرفة عمليات سرت محمد الزادمة قد أعلن في الثاني عشر من يناير الجاري تشكيل غرفة عمليات مشتركة لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية من قوات تابعة لرئاسة أركان المؤتمر الوطني العام وحرس المنشآت النفطية بالمنطقة الوسطى والقاطع الحدودي في أجدابيا. 

شارك هذا الخبرانشر الخبر عبر شبكات التواصل الاجتماعي



شاهد الخبر في المصدر اجواء

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com