http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

انشقاق في الجيش الليبي بقيادة محمد الحجازي

قناة ليبيا 24 0 تعليق 215 ارسل لصديق نسخة للطباعة



ليبيا 24

أعلن المتحدث باسم لقوات المسلحة العربية الليبية محمد الحجازي انشقاقه وعدد من أمراء وقادة المحاور عن قائد الجيش خليفة حفتر.

وقال إن حفتر يحيط به بطانة فاسدة تنقل له المعلومات بشكل خاطئ عن واقع المعارك وأنها دفعته لاستغلال منصبه، وأنها أدخلته في غياهب حب السلطة.

واقترح الحجازي أن يتم تشكيل مجلس عسكري من الشرفاء، مؤكدا أنه ليس لهم مطامع او غايات سياسية او طمع في حكم او سلطة، مضيفا أن هذا المجلس سيقوم بقيادة المعركة على الارهاب ولن تتدخل في الشؤون السياسية والمآمرات العسكرية.

وأكد استمراره في منصبه في النضال والكفاح من اجل الوطن والليبيين.

واتهم بعض الأسماء المحيطة بحفتر بداؤوا شراء الشقق الفارهة في مصر والاردن وتحويل اموال القوات المسلحة للخارج بالملايين واستخدام الجيوش الالكترونية والاخفاء القسري.

وأكد أن المعارك ضد الارهاب تسير بخطى متماسكة اكثر من قبل ، مشيرا إلى أن حفتر لا يعلم شيء عن المعركة.

وأخلى مسؤوليته عن أعمال السرقة والتهجير والاخفاء القسري وغيرها.

وقال الحجازي ان حفتر وبطانته بداؤوا تجييش جيش ولاءه لحفتر وليس للوطن، وعملوا على عزل القيادات والرموز في الجيش وشنوا حربا ضده وخاصة علي شخصيا، مضيفا أنه تعرض للحرب النفسية حيث لم يتم توفير السيارات المسلحة لحمايته ولكن رئيس البرلمان وفر له الحماية.

وأشار إلى أنهم عرضوا عليه مناصب خارج ليبيا كملحق عسكري في اي دولة ولكنه رفض وفضل الوطن على كل المكاسب والمناصب، وأضاف “انت لا يمكنك ان تعزلني او تقصيني انا صنعني تاريخي ونضالي “.

ونوه الى أنه حاول على مدى عام ونصف اصلاح ما يمكن اصلاحه وحاول ابعاد ابناءه وابناء عمومته عن حفتر وان يتم التركيز على المناضلين الشرفاء حوله لتصل له الحقيقة.

وأكد الحجازي أن الحكومة التوافقية ولدت ميتة وفرضت علينا للسيطرة على ليبيا وكان عراب السيطرة هو مارتن كوبلر ، مشددا على أنه لن يوافق يوما على حكومة الوصاية.

وأضاف “كما ثرنا عن القذافي لا يمكن السكوت عن البطانة الفاسدة التي امتدت جرائمها للقتل والسرقة والاخفاء القسري”، وأشار “عندما انحرف القذافي عن المسار نقول الان لحفتر الان اخرج ونحن لك بالرصاد كما قلنا للقذافي وللارهابيين ولداعش”




شاهد الخبر في المصدر قناة ليبيا 24

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com