فيسبوك اخبار ليبيا

مليشيا “العمو” تحشد آلياتها وعناصرها استعدادا للهجوم على مدينتي صبراتة وصرمان

وال البيضاء 0 تعليق 30 ارسل لصديق نسخة للطباعة



الزاوية 13 فبراير 2018 (وال) – ذكرت مصادر محلية وشهود عيان من مدينة الزاوية –بحسب مصادر إعلامية متطابقة –  أن الميليشيات المسلحة المنضوية تحت ما يسمى مليشيا “غرفة عمليات ثوار ليبيا” تحشد آلياتها وعناصرها استعدادا للهجوم على مدينتي صبراتة وصرمان، دعما لقوات المجلس العسكري صبراتة وكتيبة أحمد الدباشي المعروف بـ”العمو” .

وكانت مليشيا المدعو “العمو الدباشي” قد أعلنت في ديسمبر الماضي عزمها العودة إلى مدينة صبراتة بسلاحها وقوتها وبأنها لن ترفع السلاح في وجه أحد إلا من يرفع السلاح في وجهها .

وقالت المليشيا بإنها استبعدت كافة المجرمين والمطلوبين من صفوفها، وهو ما رفضته غرفة عمليات محاربة تنظيم داعش التابعة للمجلس الرئاسي عير الدستوري والتي تسيطر على المدينة.

ومن جهته  تقدم تجمع أهالي الزاوية الكبرى وجهاز المباحث الجنائية الغربية بمبادرة لعودة عناصر الميليشيات المسلحة إلى المدينة وضمان سلامتهم شريطة العودة السلمية والعفو على من لا جرائم جنائية مرتكبة من طرفه والانضواء تحت شرعية الدولة.

ومن جهتها، نفت غرفة عمليات محاربة تنظيم الدولة بصبراتة، الأخبار المتداولة، حول موافقة الغرفة على المبادرة التى تقدم بها أهالي الزاوية وجهاز المباحث الجنائية بالمنطقة الغربية لعودة كتيبة ثوار صبراتة إلى المدينة.

وأكدت الغرفة في بيان لها اليوم الثلاثاء، أن المبادرة لا تزال تحت الدراسة، ولم توقع عليها الغرفة بالموافقة حتى الآن، وفق الصفحة الرسمية للغرفة على الفيسبوك.

وتشهد مدينة صبراتة توترا أمنيا عقب إعلان كتيبة ثوار صبراتة التي يقودها الإرهابي “بالعمو” العودة إلى المدينة بشكل سلمي، ولن ترفع السلاح إلا في وجه من يتعرض لها، وفق بيان صادر عنها.

يشار إلى أن كتيبة ثوار صبراتة قد انسحبت في أكتوبر الماضي من المدينة، عقب اندلاع اشتباكات بينها وبين قوات غرفة محاربة تنظيم الدولة. (وال – الزاوية) ع م

شارك هذا الموضوع:

معجب بهذه:

إعجاب تحميل...

شاهد الخبر في المصدر وال البيضاء

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com