فيسبوك اخبار ليبيا

في ذكراها الرابعة .. انطلاق النسخة الثانية من «بوابة الوسط»

الوسط 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



في الذكرى الرابعة لانطلاقتها، تدشن مؤسسة الوسط الليبية بعد قليل النسخة الثانية من موقع «بوابة الوسط» الإخباري، ضمن احتفالات البلاد بالذكرى السابعة لثورة «17 فبراير».

وبهذه المناسبة، قال مدير الموقع، عمر الحداد، إن «أكثر ما حرصت عليه المؤسسة في هذه النسخة من تطوير، هو تمكين القارئ والباحث من محتوى بوابة الوسط، حيث بإمكانه فرز المواد المنشورة بأكثر من تصنيف وحسب التاريخ».

وأضاف الحداد أن «تصميم النسخة الثانية من الموقع سواء من الجانب الفني أو التقني كان بجهود ذاتية لفريق (الوسط) بنسبة 80%، وأشرف على إعداد برامج النشر مدير البرمجة والتطوير أمين عامر».

يشار إلى أن النسخة الأولى انطلقت في 17 فبراير 2014، إذ كانت من أوائل المواقع الإخبارية الليبية التي تصدرت عبر السنوات الأربع الماضية ترتيب المواقع الإخبارية في ليبيا حسب تصنيف «أليكسا».
كما حازت «بوابة الوسط» ترشيح منظمة «مراسلون بلا حدود» ضمن سبعة منابر عربية ودولية لجائزة حرّية الصحافة العام 2016.

وقالت المنظمة في أسباب ترشيحها: «أصبح موقع بوابة الوسط بالفعل مرتعًا أساسيًّا للأخبار في ليبيا الغارقة في مستنقع الفوضى». وأشارت المنظمة إلى «فرض حجب على الموقع لمدة تسعة أشهر بعد إقدامه على تغطية محادثات تشكيل حكومة الوحدة الوطنية».

واعتبرت المنظمة في السياق نفسه أن «بوابة الوسط» «ضمن منبرين تميزا إعلاميًّا خلال العام 2016 بفضل أصواتهما الحرة ونضالهما من أجل حرية الصحافة، علمًا بأنهما خرجا إلى الوجود قبل ثلاث سنوات فقط».

وعبر الحداد عن حرص القائمين على «بوابة الوسط» والفريق التحريري والفني على مواكبة طموحات القارئ في صحافة إلكترونية ليبية متطورة، تقدم أحدث تقنيات المحتوى التقني والرقمي للقارئ.

وقال إن تلك الخطوة لن تكون الأخيرة، إذ سوف تتواصل عجلة التطوير لإرضاء القارئ بتقديم خدمة إخبارية متميزة.

وأكد مدير الموقع على رسالة «الوسط» التي تلتزم «الدقة والمصداقية»، وأن «ليبيا ووحدتها المجتمعية وتنميتها فوق الجميع»، متعهدًا بأن يتم توظيف «الإعلام التفاعلي الصادق في طرح الحقائق لتعزيز التنمية الوطنية على الأصعدة كافة».

شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com