فيسبوك اخبار ليبيا

في جلسات تشاورية بطبرق … النواب يناقشون تطورات مسودة الدستور

ليبيا الخبر 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



شاركها

قال الناطق الرسمي باسم مجلس النواب عبدالله بليحق لموقع ليبيا الخبر اليوم الثلاثاء إن أعضاء مجلس النواب عقدوا جلسات تشاورية اليوم لبحث المستجدات السياسية والأوضاع في البلاد وآخر تطورات مسودة الدستور المحالة من الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور.

وأوضح بليحق أن الاجتماعات التشاورية عقدت في مقر مجلس النواب في مدينة طبرق شرق ليبيا بحضور رئيس مجلس النواب “عقيلة صالح ” والنائب الأول لرئيس مجلس النواب” فوزي النويري ”  وعدد من اعضاء المجلس.

وكان رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج قد طالب في أكثر من مناسبة خلال الفترة الماضية مجلس النواب بضرورة الإسراع في إصدار قانون الاستفتاء على مشروع الدستور لعرضه على الشعب.

ورحب رئيس الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور نوح عبدالسيد بحكم المحكمة العليا القاضي بعد اختصاص القضاء الإداري في النظر للقضايا المتعلقة بالهيئة ودعا مؤسسات الدولة إلى احترام قرار القضاء والامتثال إلى قرار المحكمة العليا.

وأكد عبد السيد في بيان صحفي مكتوب يوم الأربعاء الماضي أن الهيئة عملت بجهد لإقرار مشروع الدستور بعد انتخابها من الشعب الليبي لإنجازه، وأنها ستبذل جهدها لتمكين الشعب من ممارسة حقه الدستوري وتقرير مصيره والاستفتاء على الدستور.

وطالب نوح عبدالسيد مجلس النواب بأن يسارع في إنجاز التزامه الدستوري تجاه الشعب،وأن يمكن الشعب من الاستفتاء على مشروع الدستور من خلال إقرار قانون الاستفتاء.

ودعا نوح عبدالسيد كل مؤسسات الدولة إلى الإسراع في إجراء الاستفتاء على مشروع الدستور ومساعدة مفوضية الانتخابات في إنجاز مهمتهافي إجراء الاستفتاء والانتخابات الرئاسية والتشريعية المقبلة.

وطالب نوح عبدالسيد المجتمع الدولي بالتعاون مع المؤسسات الليبية لتمكين الشعب من المشاركة في بناء دولة القانون والمؤسسات والتداول السلمي على السلطةوضمان الحقوق والحريات.

الجدير بالذكر أن مجلس النواب أعلن منذ يومين عن إحالة مشروع الاستفتاء على مشروع الدستور إلى لجنته البرلمانية لمناقشته قبل طرحه على البرلمان.

وكان نواب عن إقليم برقة شرق ليبيا قد أعلنوا اعتراضهم على قرار المحكمة العليا والذي أبطل قرارا سابقا لمحكمة مدينة البيضاء ببطلان مشروع الدستور، وقال النواب الـ 18 إن قانون الاستفتاء على مشروع الدستور لن يمر، وطالبوا بتعيين لجنة جديدة من المختصين لإعادة كتابة مشروع الدستور.

الجدير بالذكر أن مجلس النواب والحكومة المؤقتة يديران شرق ليبيا بالتحالف مع عملية الكرامة وقائدها خليفة حفتر، بينما تدير حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا غرب البلاد.

وأنشئت حكومة الوفاق الوطني بناء على اتفاق الصخيرات الموقع بين مجلس النواب والمؤتمر الوطني العام في الصخيرات المغربية في عام 2015.

شاهد الخبر في المصدر ليبيا الخبر

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com