اخبار ليبيا رمضان

مساعد سابق آخر في حملة ترامب يعترف بذنبه في تحقيق مولر

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



اعترف مسئول كبير سابق في حملة الرئيس دونالد ترامب الانتخابية مساء أمس الجمعة بأنه مذنب في تهمتي التآمر والكذب على مكتب التحقيقات الاتحادي، مما يجعله الشخص الثالث المرتبط بحملة ترامب الذي يتوصل إلى اتفاق مع المحقق الخاص روبرت مولر، الذي يقود التحقيق في التدخل الروسي المزعوم في الانتخابات الأمريكية.

ووجهت الاتهامات إلى ريك جيتس مع رئيس حملة ترامب السابق بول مانافورت في أكتوبر بتهمة التآمر وغيرها من التهم المتعلقة بعملهما المرتبط بأوكرانيا.

ووفقا لمجموعة جديدة من التهم، شارك جيتس في مؤامرة لإخفاء الملايين من الدولارات التي حصل عليها هو ومنافورت مقابل عملهم الاستشاري المتعلق بأوكرانيا.

وتقول الوثائق أيضا إنه كذب بشأن اجتماع عقد في 19 مارس 2013 حضره مانافورت وآخرون، ونفى بشكل كاذب أن يكون قد تمت مناقشة أوكرانيا.

ويأتي هذا التطور بعد ما وجه مولر أمس اتهامات جديدة بارتكاب جرائم مالية إلى كل من مانافورت وجيتس اللذين انضما إلى حملة ترامب، عندما أصبح مانافورت مديرا لها لفترة قصيرة في 2016، بتقديم إقرارات كاذبة عن العائدات الضريبية وعدم تقديم تقارير عن الحسابات المالية الأجنبية والاحتيال المصرفي.

ويتهم مانافورت بـ "غسل أكثر من 30 مليون دولار من الدخل الذي أخفاه عن السلطات الأمريكية بمساعدة جيتس"، بحسب الوثائق.

ويُنظر إلى الاتهامات الصادرة الخميس بشكل كبير على أنها محاولة من جانب مولر لتكثيف الضغط على مانافورت وجيتس من أجل حملهما على التعاون في التحقيق فيما يستعدان للمثول للمحاكمة في وقت لاحق من العام الجاري.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة ايوان ليبيا

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com