http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

خبير إيطالي: نجاح حكومة الوفاق رهين التوازن الإقليمي

ليبيا الحدث 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال مدير معهد الدراسات المتقدمة في الجغرافيا السياسية بروما، دانييلي سكاليا، إنّ الحكومة الليبية الجديدة ما هي إلا ثمرة مبادرة أجنبية وبالتالي فإن حظوظها في البقاء والصمود طويلة.



وأضاف سكاليا في تصريحات صحفية، أنّ التنافس الاستراتيجي الدائم بين كل من مصر وتركيا، على وجه الخصوص، قد يلقي بظلاله هو الآخر على الحكومة الوليدة، مشددًا على أنّ القوى الخارجية المعنية بالأمر لابد أن تكرس قواها المالية والعسكرية لدعم ليبيا في أكبر مشكلتين تواجهها وهما محاربة تنظيم داعش وأزمة تدفق المهاجرين.

وفيما يتعلق بدرجة الدعم الذي ستلقاة الحكومة الوليدة من بعض البلدان المجاورة، خاصة في ضوء ما تردد عن احتوائها على عدد كبير من الوزراء المحسوبين على التيار الإسلامى، أوضح الخبير السياسى الإيطالي أنّ مصر لن تجد بديلا عن الدعم المؤقت للحكومة الجديدة، لأنه طالما كانت التسوية والمفاوضات مبدأً أساسيًا منذ البداية، فلابد من الاعتراف بالطرف الآخر وتقديم بعض التنازلات له.

وأكد سكاليا على أنّ الإسلاميين هم قوة كبيرة فى البلاد، وهذا لا يعني أنّ مصر ستدعم الإسلاميين للأبد، فالدعم سيظل مؤقتًا لأنه اضطراريًا.

وعن مدى تجاوب الغرب مع الحكومة الليبية الجديدة، ذكر الخبير الإستراتيجي الإيطالي أنّ اهتمام الغرب بمصلحة الليبيين أنفسهم لن يأتي بقدر اهتمامه بمصالحة الشخصية أولا، فبؤرة الاهتمام سترتكز الفترة القادمة على ضرورة الاعتراف بالحكومة الليبية الجديدة دوليًا، ممّا سيعطي غطاءً قويًا للتدخل العسكري فى ليبيا وجعله أمرًا شرعيًا.

وأوضح سكاليا أنّ التدخل العسكري هذا سيسمح بالتحكم فى زمام أكبر أزمتين تواجهان البلاد وهما تهريب المهاجرين في المياه الإقليمية الليبية وشّن غارات عسكرية ضد أهداف تنظيم داعش.




شاهد الخبر في المصدر ليبيا الحدث

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com