http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

بأمثال حسن “تصير البلاد بخير”

ليبيا 218 0 تعليق 20 ارسل لصديق نسخة للطباعة



218TV | خاص

لا شيء يساوي قيمة الوطن عندما تتعالى قيمته في نفوس أهله، فيهون عندها كل شيء وتصبح خدمته والسهر على سلامته واجبا يفتخر به القاصي والداني.

حسن مثال للمواطن الذي يجري حب الوطن في عروقه، وترجم ذلك بقامه بتزيين وتنظيف الشارع المقابل لمسكنه الكائن في مدينة طبرق، ويُعرف بين جيرانه بحي المنارة الذين التقتهم كاميرا “218 نيوز”، بالمحب للعمل وخادم الفقراء والمحتاجين.

دعوات الخير تنهال على حسن من جميع المارة في الطريق الذين عرفوه منذ زمن بالعمل دون كلل أو ملل لتنظيف المكان ليبقى شاهدا على وطنيته رغم أن الزمن أخذ نصيبه من جسده.

ومع أن حسن تعرض قلبه لصدمة قبل 3 سنوات خلفها حريق شب في منزله وخطف حياة ابنه محمد ذو الـ17 عاما، في يوم عيد الأضحى، ومع أن فقدانه كان مؤلما إلا أن زوجة حسن وبناته كُنْ له العوض والسلوان.

ولحسن لفتات أخرى تعكس حسه الوطني العالي، مثل استضافته لرواد دار “مسا” للمسنين والعجزة وغيرها من الأعمال التي لن تنساها الذاكرة، متمنيا على جيرانه أن يحذو حذوه ويقوموا بأعمال التنظيف حول منازلهم لتكون الوطنية عملا جماعيا.

شاهد الخبر في المصدر ليبيا 218

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com