http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

غرفة الأخبار من قناة ليبيا

ليبيا المستقبل 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قناة ليبيا (غرفة الاخبار - الجمعة 1 يناير 2016): علي مدار التسعين دقيقة يوميا يقدم البرنامج متابعة إخبارية تحليلية... حلقة اليوم بمشاركة: بلقاسم قزيط "عضو المؤتمر الوطني"، أشرف الشح "محل سياسي"، محمد الهنقاري "محلل سياسي".





أبرز ما ورد على لسان الضيوف:

بلقاسم قزيط: بوسهمين يعتبر اسوأ شخصية سياسية ظهرت بعد فبراير في ليبيا.. بوسهمين وقف باستمرار ضد حقن الدم الليبي في مناطق متعددة فهو لا يبحث عن التوافق.. بوسهمين يريد ان يبقى المؤتمر الوطني الى الابد ويريد ان يكون رئيس المؤتمر الى الأبد.. بعض الابواق التابعة لبوسهمين تهدد بالمواجهة المسلحة اذا دخلت حكومة الوفاق الى طرابلس.. بوسهمين لا يمثل الان اكثر من 1% من الشعب الليبي وانا اراهن على ذلك.. كل الكيانات العسكرية التي اعرفها مؤيدة للاتفاق ونحن على اتصال مع تلك الكيانات.. الادعاءات بان مجموعات مسلحة موجودة في طرابلس لا تريد الحكومة غير صحيحة على الاطلاق.. سياسة اهانة الضيوف امر غير مقبول وتصرف جمال زوبية غير مقبول على الاطلاق.

أشرف الشح: تاتي زيارة مارتن كوبلر الى طرابلس والى شحات بالامس للالتقاء بالطرفين الرافضين للاتفاق السياسي.. نتائج زيارته الى شحات كانت ايجابية لكن زيارته الى طرابلس اتت بسلبيات وتعنت غير مقبول ومحاولة الالتفاف.. الرافضين للاتفاق هم اقلية في العاصمة ولا سيطرة لهم من الناحية العملية ولا يمكن تضخيم الامور باطلاق عليها وصف التشدد.. ان المظاهرات المنظمة في طرابلس لا تنطلي على احد ولم تقنع احد وقد تحدث كوبلر الى الناس بالشارع واخذ منهم اجابات وافية.. مجموعات قليلة جدا لا زلت تعارض الاتفاق السياسي لكن صوتها مرتفع وتستخدم قناتين لاظهار هذا الصوت.. لا اعتقد ان المواجهات العسكرية ستحدث في العاصمة وقد لاحظنا ان بيانات الاعتراف بحكومة الوفاق بدات تتوالى.

محمد الهنقاري: اعتقد ان الرافضين للاتفاق السياسي هم متورطين في قضايات مالية وارهابية وقضايا انتهاك حقوق الانسان وهؤلاء يريدون بعض التطمينات فقط.. ربما تكون مواجهات عسكرية بسيطة في العاصمة لانه لا يوجد على الارض قوة كبيرة واعتقد ان الحلول قادمة.. القطار سوف يسير دون الرافضين فقضيتنا اصبحت قضية دولية وليس محلية.
 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com