http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

«أيموهاج»: ما يرتكب في حق الطوارق «تطهير عرقي»

الوسط 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قالت منظمة شباب «أيموهاج» الدولية، إنها تتابع عن كثب ومنذ البداية تداعيات «الحرب في مدينة أوباري وما خلفته من جرائم وتصفيات عرقية».



وأضافت المنطقة في بيان، الخميس، حصلت «بوابة الوسط» على نسخة منه باللغتين العربية والإنكليزية، أنها رصدت بيانات حول «الحرب التي باتت تهدد وجود عنصر مهم من عناصر المجتمع الليبي، وهو الطوارق».

وتابعت: «الحرب ليست بين التبو الطوارق بل بمساندة مليشيات خارجية وداخلية مدفوعة من عدة أطراف ومن تحالف قبلي تحت عنوان الحرب بين الطوارق والتبو».

واستطرد: «ما يحدث في أوباري ليست حرب قبلية بين الطوارق والتبو كما يشاع في وسائل الإعلام المختلفة لغرض تضليل الرأي العام إنما هو تطهير عرقي يستهدف مكون الطوارق بعينهم». وطالبت المنظمة، الأمم المتحدة بفتح تحقيق شامل حول حقيقة الحرب الدائرة في مدينة أوباري.

ولفتت المنظمة إلى أن الحوار الداخلي هو الحل الوحيد بين الأطراف بدون اللجوء إلى العنف. وانتهت إلى أنها ستوجه دعوة رسمية إلى الجهات المحلية والدولية المختصة «حول الانتهاكات التي ارتكبت بحق المدنيين العزل ومحاسبة المتورطين في ارتكاب جرائم حرب في حق الطوارق».

و«أيموهاغ منظمة حقوقية سلمية دولية غير حكومية انطلقت من معاناة شتات شعب ايموهاغ، وتتبناها نخبة من المثقفين وخريجي المعاهد والجامعات من مختلف بلدان شمال افريقيا والصحراء الكبرى.

81aae20e2c.jpg

aa15e91d6b.jpg




شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com