555555555555555

اخبار ليبيا : وزير الخارجية الفرنسي : نأمل أن يقبل السراج عددًا من التنازلات

ايوان ليبيا 0 تعليق 629 ارسل لصديق نسخة للطباعة

وزير الخارجية الفرنسي : نأمل أن يقبل السراج عددًا من التنازلات

وزير الخارجية الفرنسي : نأمل أن يقبل السراج عددًا من التنازلات

ايوان ليبيا - بوابة الوسط :

قال وزير الخارجية الفرنسي، جان مارك إيرولت، إن فرنسا والاتحاد الأوروبي حريصان على استقلال ليبيا، وأن تحركهما لا يعني تدخلاً في شؤونها، وأن فرنسا تأمل أن يعزز السراج موقعه بالعمل على توحيد البلاد. وأوضح إيرولت في رده على أسئلة الأمر يعني أن يقبل رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج عددًا من التنازلات ويبذل جهودًا إضافية على هذا الطريق.

جاءت تصريحات إيرولت عقب انتهاء اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في لكسمبورغ، والذي تناول فيه جزء كبير منه الوضع الليبي، وقرر تفعيل مهمة (صوفيا) البحرية الأوروبية.

وأضاف رئيس الدبلوماسية الفرنسية أن قرار مجلس الأمن الأخير عن ليبيا واضح ويعكس إرادة من المجموعة الدولية للتدخل لمنع تهريب السلاح في المياه الدولية. وأضاف أنها مناسبة تحتم على الحكومة الليبية القول إن المجتمع الدولي يتحمل مسؤوليته، ويجب علينا أيضًا أن نتحمل مسؤوليتنا.

وأفاد الوزير الفرنسي بأن ليبيا تمثل أرض عبور أيضًا للمهاجرين من جنوب الصحراء المجازفين بحياتهم ويبحثون عن أفق للعيش، وأن المهربين يقومون باستغلالهم وينهون حياتهم في البحر وهذا لا يمثل قط ما نريده».

وتابع جان مارك إيرولت في رده على سؤال لـ«بوابة الوسط» إنه يجب تمكين ليبيا من الوسائل التي تسمح لها بالتعامل مع هذه الوسائل، أي إرساء حكومة ترقى إلى مستوى مسؤوليتها، وأن قرار مجلس الأمن هو مؤشر قوي لدعمها وعلى الحكومة الليبية أن توظف ذلك».

وأشار إلى أن فرنسا والدول الأوروبية كانت وراء اعتماد قرار مجلس الأمن الأخير حول ليبيا، وأنه كان من المهم جدًا إشراك الروس في ذلك، وأن هذا التطور مثَّل علامة مهمة لحكومة الوفاق الوطني لدعمها في مهمة المصالحة وجمع الليبيين.

وشدد على ضرورة مشاركة جميع الليبيين في مواجهة «داعش» في سرت ولا يقتصر الأمر على مبادرة عسكرية من مصراتة، معتبرًا أن المرحلة المقبلة يجب أن تمثل في قيام حكومة السراج بتوحيد الأطراف العسكرية والسياسية كافة في ليبيا.

وتعكس تصريحات الوزير الفرنسي موقف يتقاسمه العديد من الوزراء الأوروبيين الأخيرين الذين دعوا خلال الاجتماع نفسه رئيس المجلس الرئاسي فائز السلاح إلى توسيع العملية السياسية في ليبيا لتحقيق أكبر قدر من التوافق في البلاد.


شاهد الخبر في المصدر ايوان ليبيا




0 تعليق