اخبار ليبيا رمضان

القوات البحرية تكشف «خداع» منظمة إسبانية في إنقاذ مهاجرين غير شرعيين

اخبار ليبيا 0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة



أصدرت القوات البحرية الليبية بيانا يروي تفاصيل حادث إنقاذ المنظمة الأسبانية «برواكتيفا أوبن أرمز» عددا من المهاجرين غير الشرعيين على أحد القوارب، رغم وجود زورق يتبع القوات الليبية والذي سبق تلك المنظمة لمحاولة إنقاذ هؤلاء المهاجرين.

ووصف مكتب الإعلام والثقافة البحرية التابع للقوات البحرية الليبية، في البيان الصادر عنه،

«برواكتيفا أوبن أرمز» بـ«صاحبة ادعاءات ودموع التماسيح لأجل الاستمرار في الخداع».

وروى البيان: «أن زورق رأس أجدير كان في مهمة لإدخال ناقلة النفط “لامار” إلى قاعدة طرابلس البحرية التي تم ضبطها في منطقة مشبوهة داخل المياه الإقليمية الليبية، في الوقت الذي تلقى فيه إخطارا من غرفة عمليات حرس السواحل ومركز البحث والإنقاذ الإيطالي بوجود قارب على مسافة تبلغ 40 ميل من الساحل يحتاج للمساعدة والإنقاذ».

وأضاف البيان: «أن البلاغ كان حوالي الساعة 16:15 مساء أمس الخميس 15 مارس 2018م، وفي حوالي الساعة 16:30 كان الزورق في طريقه للمنطقة المحددة بغرض إنقاذ المهاجرين، حيث قرر تأجيل عملية إدخال الناقلة إلى ما بعد عملية الإنقاذ».

وأوضح «أنه قبل وصول الزورق إلى قارب الهجرة غير الشرعية بحولي 10 ميل وجد في طريقة سفينة تتبع المنظمة الإسبانية «برواكتيفا أوبن أرمز»، فتجاوزها ومضى في طريقه لإنقاذ المهاجرين».

وأشار إلى «أن سفينة المنظمة رصدت اقتراب زورق الدورية فقامت بإنزال قاربين مطاطين بغرض الوصول إلى قارب المهاجرين، وكأن العملية ليست إنقاذ بشر بل في حالة استحوذ على غنائم، حيث بقى قارب المهاجرين في حالة انتظار لمدة تزيد عن الساعتين حتى وصول سفينة النظمة لتبدأ في أعمال الإنقاذ».

وأكد أن «زورق دورية حرس السواحل كان متواجداً ومستعداً لعملية الإنقاذ قبل تلك السفينة بأكثر من ساعة ونصف ومستعد للبدء في أعمال الإنقاذ الفوري، لكن تواجد قاربي المنظمة في منطقة الهدف أربك بدء العملية».

واستطرد «أن المهاجرين عندما وجدوا القوارب المطاطية التابعة للمنظمة قاموا بإلقاء زورق الدورية بعبوات الماء وبغيرها من الأشياء التي في حوزتهم مع إشارات الرفض والصراخ، حتى قامت مجموعة من المهاجرين بالقفز من القارب في البحر».

وتابع البيان «توقف زورق الدورية عن الاقتراب وعن عملية الإنقاذ وتركها للمنظمة الأجنبية حرصاً على سلامة المهاجرين بعدما رفضت تلك المنظمة كل الأوامر والتعليمات الصادرة من دورية حرس السواحل بصفته قائد عملية الإنقاذ لاعتبارات عدة منها أسبقية الوصول مع القدرة على تنفيذ عملية الإنقاذ فوراً».

واختتم البيان بأن «السفينة العسكرية هي مخول لها قانونا قيادة أعمال الإنقاذ في حالة تواجدها وحرس السواحل يمثل سلطة إنفاذ القانون في تلك المنطقة، ورغم ذلك تنازل زورق الدوريه عن حقه في قيادة الحدث، وترك للمنظمة الأجنبية إنقاذ المهاجرين لاعتبارات إنسانية نعلم أنها غائبة عن ضمير المتواجدين».

The post القوات البحرية تكشف «خداع» منظمة إسبانية في إنقاذ مهاجرين غير شرعيين appeared first on صحيفة المتوسط.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المتوسط الليبية

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com