http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

مدير مصلحة الإحصاء والتعداد بنغازى: توفير بيانات إحصائية حول الظواهر الديموغرافية والاجتماعية والاقتصادية أمر ضروري لرسم السياسات والخطط .

وال طرابلس 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



مدير مصلحة الإحصاء والتعداد بنغازى: توفير بيانات إحصائية حول الظواهر الديموغرافية والاجتماعية والاقتصادية أمر ضروري لرسم السياسات والخطط .السبت ، 17-03-2018 - 12:10:00

بنغازى 17 مارس 2018 (وال) - أكد مدير مصلحة الإحصاء
والتعداد بنغازي الدكتور" يوسف القماطي " أن مسألة توفير بيانات إحصائية
حول الظواهر الديموغرافية والاجتماعية والاقتصادية تعتبر أمر ضروري لرسم
السياسات والخطط وتنفيذ البرامج التنموية كي تساهم في حلول المشاكل التي
تواجه السكان.
وقال الدكتور " القماطي " خلال لقاء عمل أقامته مصلحة الإحصاء والتعداد
بنغازى إن الخدمات الأساسية اللازمة لحياة الفرد والأسرة تعتبر من أهم
المؤشرات لتنفيذ البرامج التنموية، بالإضافة إلى مؤشرات أخرى منها رعاية
المرأة والشباب.
وأشار مدير مصلحة الإحصاء إلى أن المؤسسات المعنية في ليبيا لم تتمكن من
إجراء المسوحات الديموغرافية والاجتماعية والاقتصادية نتيجة لزيادة تردي
الأوضاع الأمنية بعد سنة 2014 م.
ولفت د " القماطي " إلى أنه نتيجة لعدم الاستقرار ، وما ترتب عليه من
نزوح وهجرة عدد كبير من السكان إلى مناطق أخرى، فإن البيانات المتاحة في
التعدادات والمسوحات السابقة غير كافية لقياس التغيرات الديموغرافية
والاجتماعية والاقتصادية وكذلك البنية التحتية.
وقال مدير مصلحة الإحصاء أنه لكل ذلك يستوجب الأمر القيام بالمسوحات منها
المسح الليبي متعدد الأغراض للأسر المقيمة والنازحة والعائدة من النزوح،
والذي سيمكننا من التقييم السريع لحاجيّات الأسر الليبية للحصول على
المؤشرات التالية:
الخصائص الدّيموغرافيّة للسكان
الخصائص الاجتماعية والاقتصادية
الأسرة والمأوى
البنية التحتيّة
الظروف المعيشية والخدمات
الصحّة (بما في ذلك صحّة المرأة والإعاقة)
الشباب
الحماية
الهجرة
التّربية والتعليم
الأمن الغذائيّ
المواد غير الغذائيّة
وذكر د " القماطي " أن المسح يهدف لتقييم حاجيات الأسر حسب نوع إقامتها -
أسرة مقيمة أو أسرة نازحة أو أسرة عائدة من النزوح، وفقا لمنهجية علمية
منضبطة، وذلك من خلال تشخيص وتحليل أهداف المسح التالية:
- التعرف على الخصائص الديموغرافية للسكان المقيمين أو النازحين أو
العائدين من النزوح.
- التعرف على التركيبة السكانية للبلديات الأكثر تضررا حسب نوع إقامتها.
- التعرف على التركيبة العمرية للبلديات الأكثر تضررا حتى يتم تحديد
الحاجيات الأسرية حسب نوع إقامتها.
- التعرف على الوضع الصحي والتعليمي والمعيشي ومستوى تقديم الخدمات
للسكان حسب نوع إقامتها.
- التعرف على نسبة الحرمان الغذائي للسكان حسب نوع إقامتها.
- بناء قاعدة بيانات لسكان البلديات حسب نوع الإقامة.
- وأخيرا تقديم الاستنتاجات والتوصيات لهذا المسح.
( وال

شاهد الخبر في المصدر وال طرابلس

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com