تويتر اخبار ليبيا

بعد هزائم «داعش» المتتالية.. التنظيم يسعى للظهور بقوة في ليبيا

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



المتوسط:

بعد الهزائم المتتالية التي لحقت تنظيم «داعش» الإرهابي في عدد من المناطق المتحصن بها في دول عربية والتي بددت الحلم الوهمي الذي أعلنه قبل ثلاثة أعوام، بـ«الخلافة الإسلامية»، يحاول الآن لم شتاته وتجميع ذيوله لمحاولة الظهور بقوة من جديد.

وأفادت مصادر مطلعة على الوضع داخل ليبيا، أن التنظيم يعيد ترتيب صفوفه وتمركزه داخل الدولة الليبية، عن طريق عدد من الكيانات التنظيمية المسلحة، مثل تنظيم «جيش الصحراء»، وتنظيم «مجلس شورى شباب الإسلام»، ومحاولة تدعيمها بعناصر من العائدين من المعسكرات المسلحة في سوريا والعراق.

وأوضحت المصادر أن تنظيم «مجلس شورى شباب الإسلام» تم تشكيله عقب سيطرة تنظيم «داعش» على مساحات شاسعة في سوريا والعراق تصل إلى 100 ألف كيلو متر مربع، حيث كلف زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي، شخصًا يدعى علي محمد سعد التاجوري والمكنى بـ«أبو سيلمان التاجوري»، بإنشاء فرع للتنظيم في ليبيا.

وأشارت المصادر، إلى أنه فور رجوع «التاجوري» إلى ليبيا بعد مكوثه فترة طويلة في سوريا عقب اندلاع الثورة السورية في 2011، شرع في تأسيس الكيان الجديد الذي أوصى به البغدادي، والذي ضم مئات المقاتلين من كافة الجنسيات، تحت مسمى «مجلس شباب الإسلام».

وفي 4 أبريل 2014، أعلن ما يسمى «مجلس شباب الإسلام»، عن تواجده في مدينة درنة الليبية، البالغ سكانها حوالي 80 ألف نسمة والمطلة على ساحل البحر المتوسط، حاملًا الرايات السوداء والبنادق الثقلية ومدافع الرشاشات ومدافع مضادة للطائرات.

ورغم أن التنظيم الجديد لم يكن الوحيد في مدينة درنة، حيث تواجد عشرات التنظيمات التابعة لتنظيم “القاعدة”، أبرزها ما يسمى «مجلس شورى مجاهدي درنة»، و«أنصار الشريعة»، في المدينة، فإن التنظيم استطاع بسط نفوذه والسيطرة الكاملة بفضل المهارات القتالية لعناصره والذين تدربوا لسنوات على يد التنظيم الأم في سوريا.

The post بعد هزائم «داعش» المتتالية.. التنظيم يسعى للظهور بقوة في ليبيا appeared first on صحيفة المتوسط.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المتوسط الليبية

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com