555555555555555

اخبار ليبيا : 48 قتيل في أعنف مواجهات «البنيان المرصوص» مع «داعش» في سرت

الوسط 0 تعليق 1 ألف ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلنت غرفة عمليات «البنيان المرصوص»، مساء اليوم الأربعاء، عن ارتفاع عدد القتلى في صفوف قواتها إلى 48 قتيلًا جراء الاشتباكات العنيفة التي تخوضها ضد تنظيم «داعش» في مدينة سرت.

ونشرت الغرفة عبر صفحتها على موقع «فيسبوك» أسماء القتلى الـ48 الذي قضوا خلال المواجهات التي تعد الأعنف منذ انطلاق العملية المدعومة من المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في مايو الماضي لتحرير المدينة من قبضة التنظيم المتطرف.

وتأتي حصيلة الضحايا الأكبر بين قوات «البنيان المرصوص» منذ انطلاقها، بالتزامن مع تقدم كبير أحرزته خلال المواجهات التي تخوضها في مدينة سرت حيس سيطرة على خميس مواقع جديدة في المدينة وفق ما أعلنه المركز الإعلامي للعملية عبر صفحته على موقع «فيسبوك».

معارك ضارية
وقال المركز الإعلامي عبر صفحته إن القوات التابعة له «تواصل تقدمها بعد معارك ضارية مع عصابة داعش كلفتهم عشرات القتلى، وتسيطر على شعبية البحر والإذاعة الرسمية وإدارة الكهرباء وجامع بن همال، وأجزاء كبيرة من حي 700، وارتفاع عدد الشهداء إلى 18 شهيد».

وذكرت غرفة العمليات العسكرية الخاصة بتحرير سرت عبر موقع «فيسبوك» أن قوات «البنيان المرصوص»: «تتوغل داخل الحي 700 ويتم التعامل مع قناصي داعش وفرار معظمهم من تمركزاتهم ..تاركين جرحاهم وقتلاهم وراءهم بالعشرات».

السيطرة على مواقع جديدة
وأكدت الغرفة السيطرة على مقرات جديدة منها إذاعة سرت، وحي الموريتان، والشركة العامة للكهرباء في المدينة وهي مواقع كان يسيطر عليها عناصر التنظيم المتطرف.

ونقلت «رويترز» عن عضو المركز الإعلامي لعملية «البنيان المرصوص» إن القوات التابعة للعملية «تؤمن حي 700 إلى الجنوب من وسط سرت كما سيطرت على أراض إلى الغرب من وسط المدينة»، مؤكدا السيطرة على مخزن ذخائر آخر من قبضة تنظيم «داعش».

وأوضح بيان لعملية «البنيان المرصوص» نقلته «فرانس برس» أن «العمل المخابراتي لجبهتنا يواصل نشاطه استعدادا لمعركة الحسم»، مضيفة أن نشاطها العسكري يتركز حاليًا على قصف مواقع للتنظيم المتطرف بالمدفعية الثقيلة»، فيما ينفذ سلاح الطيران «طلعات بشكل يومي بعضها طلعات قتالية وبعضها استطلاعية».

وشددت على أنها تواصل «بثبات حصار فلول داعش في منطقة ضيقة داخل سرت، ورغم محاولاتهم المتكررة لايجاد ثغرة للفرار إلا ان ثبات قواتنا أحبط كل محاولاتهم».

ودخلت عملية «البنيان المرصوص» ضد تنظيم «داعش» في سرت مرحلة متقدمة، وكان حصاد الأسبوع الماضي مربحا مع تضييق الخناق على عناصر تنظيم «داعش» في دائرة لا تتعدى 5 كلم، استعدادا للمعركة الفاصلة لاجتثاثهم.

وتؤكد قوات «البنيان المرصوص» عزمها على المحافظة على المناطق المحررة، وعدم فقدان أي شبر منها، وعدم التراجع أي خطوة منذ أن أعلنت بدء العمليات العسكرية في سرت. حيث تواصل استخدام المدفعية الثقيلة والطيران الحربي لدك تمركزات مقاتلي «داعش» في المواقع التي يتمركزون بها، فيما يستمر عمل سرية الهندسة العسكرية في تأمين وتمشيط المناطق المسيطر عليها من الألغام وبقايا المتفجرات.

شاهد الخبر في المصدر الوسط




0 تعليق