http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

بريطانيا تسمح بتعديل الأجنة وراثيا

ليبيا المستقبل 0 تعليق 16 ارسل لصديق نسخة للطباعة

وكالات: فيما وصف بضوء أخضر، وافقت بريطانيا على بحوث التعديل الجيني للأجنة البشرية للأغراض البحثية، في خطوة اعتبرها الخبراء بداية للقضاء على الأمراض الوراثية مستقبلا. ووفقا لشبكة الإذاعة البريطانية BBC، فقد سمحت الهيئة الصحية المشرفة على التخصيب في بريطانيا بالمضي قدما في بحث يتعلق بالتعديل الوراثي للأجنة، في معهد فرانسيس كريك، بهدف فهم البدايات الأولى لحياة الجنين في الرحم، في أول 7 أيام للتخصيب. ويأتي القرار البريطاني بعد أقل من عام على ضجة أحدثها علماء صينيون، عندما أعلنوا في أبريل الماضي أنهم قاموا بالتعديل الجيني للأجنة البشري. ويخص القرار الباحثة في مجال الخلايا الجذعية بمعهد فرانسيس كريك بلندن كاث نياكان، التي حصلت على ترخيص بإجراء تجارب مماثلة لتلك التي قام بها العلماء الصينيون، وذلك باستخدام تقنية تعرف باسم "كريسبر-كاس 9". ويعتقد مؤيدو هذه التقنية أنها قد تسرع من اليوم الذي يتمكن العلماء فيه من منع الإصابة بالأمراض الوراثية، بينما يشعر المعارضون بالقلق بشأن الآثار المجهولة على الأجيال القادمة علاوة على ميل الآباء في المستقبل إلى دفع مبالغ مقابل تحسين النسل مثل مستوى الذكاء لدى الأبناء ورفع القدرات الرياضية.



 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com