http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

6 دول عربية تحت تهديد «زيكا»

الوسط 0 تعليق 33 ارسل لصديق نسخة للطباعة

ينتشر فيروس «زيكا» الذي ينقله البعوض في الأميركتين، خاصة أميركا الجنوبية، ومع هذا الانتشار الكبير للفيروس في قارتين، تزداد فرص انتشاره في جميع أنحاء العالم، بعدما تفشى في 24 دولة.



وتكمن خطورة الفيروس في وجود «شكوك قوية» تشير إلى أن تسببه في ارتفاع كبير لتشوهات خلقية لدى المواليد الجدد، خاصة في أميركا اللاتينية، وفق موقع «دويتشه فيله».

ورغم أنه بعيد عن منطقة الشرق الأوسط حاليًّا، فمن الممكن أن ينتشر في فصلي الربيع والصيف وقتما ينتشر البعوض حسب رنا صيداني، الناطقة الرسمية لمنظمة الصحة العالمية في قسم الشرق الأوسط.

وأكدت صيداني أن هناك سبع دول في الشرق الأوسط مهددة بانتقال الفيروس إليها، منها ست دول عربية وهي مصر والسعودية والسودان واليمن والصومال وجيبوتي، إضافة إلى باكستان، ففي هذه الدول ينتشر «البعوض الزاعج»، وهو ينقل أمراضًا عديدة كحمى الضنك والحمى الصفراء وحمى التشيكونغونيا.

وقالت صيداني: «لحسن حظ الدول العربية، أن انتشار الفيروس تزامن مع فصل الشتاء والطقس البارد، فالبعوض يتكاثر خاصة في فصلي الربيع والصيف، لكن ذلك لا يقلل من خطورته، ولهذا فإن هذه البلدان معنية أكثر من غيرها باتخاذ خطوات حازمة للحماية من انتقال الفيروس إليها».

وأضافت صيداني: «هناك احتمالان: لنفترض أن مسافرًا مصابًا بالفيروس قدم من أميركا اللاتينية إلى إحدى هذه الدول، يتعرض للسعة بعوضة، في هذه الحالة تنتقل العدوى إلى البعوضة، وهي بدورها تنقل العدوى لأشخاص آخرين، والاحتمال الثاني هو المياه الراكدة، فهي تعد موقعًا خصبًا لتكاثر الأمراض والبعوض».

كما ذكر موقع «بي بي سي» البريطاني اكتشاف عدوى بالفيروس في الولايات المتحدة من انسان لانسان عن طريق ممارسة الجنس، وهي حالة نادرة، ولكنها تثير مخاوف انتشار المرض بالعدوى.




شاهد الخبر في المصدر الوسط




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com