http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

زيكا..ماهي أعراضه وكيف تتخلصين منه؟

بوابة افريقيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

هو فيروس يولده البعوض، وهو من نفس عائلة الحمى الصفراء والنيل الغربي وتشيكينغانيا والضنك، لا يوجد لقاح أو دواء لعلاج عدوى الفيروس، أما الأعراض الشائعة فتتضمن الحمى والطفح الجلدي والصداع واحمرار العين.



ماهي هذه الدول الأكثر عرضة لخطر فيروس زيكا؟
هناك سبع دول في الشرق الأوسط، وهي مصر، السعودية، السودان، اليمن، الصومال، باكستان وجيبوتي. في هذه الدول ينتشر "البعوض الزاعج"، وهو ينقل أمراضاً عديدة كحمى الضنك والحمى الصفراء وحمى التشيكونغونيا. لحسن حظ الدول العربية، أن انتشار الفيروس تزامن مع فصل الشتاء والطقس البارد، فالبعوض يتكاثر خاصة في فصلي الربيع والصيف. لكن ذلك لا يقلل من خطورته. وعليه، فإن هذه البلدان معنية أكثر من غيرها باتخاذ خطوات حازمة للحماية من انتقال الفيروس إليها.

لكن 80 في المائة ممن يصابون بهذا الفيروس لن يعرفوا بعدواهم، فالأعراض تظهر في شخص فقط من بين خمس أشخاص.

الفيروس ينتشر سريعاً في وسط وجنوب أمريكا ومنطقة البحر الكاريبي، وما يجعل زيكا مخيفا هي العلاقة المقلقة بينه وبين “الصَعَل”، حيث يولد الأطفال برؤوس وأدمغة أصغر من الحجم الطبيعي.

أدى القلق من الفيروس إلى الطلب من النساء في البرازيل وغيرها من دول جنوب أمريكا إلى تجنب الحمل، وفي الولايات المتحدة طلب من الحوامل تأجيل سفرهن إلى أي من هذه البلدان.

وإن كنت تتساءل فإن مصاص الدماء الذي يتعقبه الجميع هي “الزاعجة المصرية”، وهي عضاضة عنيفة.

وبعكس غيرها من البعوض فإنها تقتات غالباً في النهار، مختلفة بذلك عن ناقلات الملاريا اللواتي تفضلن التغذي ليلاً.

هذا مهم، لأن الناموسية لن تفيد كثيرا في هذه الحالة، وأفضل طريقة للوقاية هي استخدام طارد للحشرات يحتوي على ثنائي إيثيل الطولواميد، وارتداء قمصان وبناطيل ثقيلة وطويلة، والبقاء بداخل مناطق مكيفة ومراقبة بقدر المستطاع.




شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com