http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

الاستخدام طويل الأمد لدواء ليراجلوتايد يؤدي لنتائج عكسية

بوابة افريقيا 0 تعليق 32 ارسل لصديق نسخة للطباعة

نبّهت دراسة سويدية حديثة إلى أن الاستخدام طويل الأمد لدواء ليراجلوتايد لعلاج مرض السكري قد يؤدي إلى نتائج عكسية تفضي إلى ارتفاع مستويات السكر بالدم. تتواجد هذه النوعية من الأدوية باسم تجاري هو "فيكتوزا"، وقد أفادت نتائج الدراسة أن طول فترة استخدام الدواء يستنفد خلايا بيتا المنتجة للأنسولين، ويترتب على ذلك عكس الغرض من استخدام الدواء.



نشرت الدراسة في دورية "سيل ميتابوليزم"، وأجرى أبحاثها فريق من قسم الطب الجزيئي في معهد كارولينسكا بالسويد.

قال الباحثون، وفقا لموقع 24 الاخباري، إنهم وجدوا في تجاربهم على الفئران أن أدوية ليراجلوتايد تؤدي إلى خفض مستوى السكر في البداية، ويتحسن أداء خلايا بيتا المنتجة للأنسولين، لكن مع الاستخدام طويل الأمد لهذا الدواء (250 يوماً حسب التجربة) تحدث نتائج عكسية.

يعتقد الباحثون أن لهذه النتائج قيمة كبيرة لصناع الأدوية وللأطباء، الذين يصفون دواء ليراجلوتايد عند فشل أدوية السكري الأخرى في السيطرة على مستويات السكر بالدم لدى مرضى السكري من النوع 2.




شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com