http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

إنزيمة مكتشفة حديثًا تفتح باب الأمل لمرضى السكري

الوسط 0 تعليق 11 ارسل لصديق نسخة للطباعة

يمكن لإنزيمة وقف الآثار الضارة لزيادة كميات السكر في الجسم من خلال استخدام الغلوكوز والدهنيات من جانب أعضاء مختلفة، على ما نشر في حوليات الأكاديمية الأميركية للعلوم.



وتؤدي هذه الأنزيمة المسماة «غليسيرول - 3 - فوسفات - فوسفاتاز» (جي 3 بي بي) التي كان العلماء يجهلون وجودها في خلايا الثدييات، دورًا رئيسًا في القضاء على آثار الإفراط في تناول السكر، على ما أكد هؤلاء الباحثون بقيادة مارك برينتكي ومورثي ماديراجو من مركز البحوث التابع لمستشفى جامعة مونتريال، وفق ما نشرت وكالة الأنباء الفرنسية، الأربعاء.

وعندما يكون الغلوكوز مرتفعًا عند مستويات تفوق المعدل الطبيعي في الجسم، تبلغ كمية «غليسيرول - 3 - فوسفات» المشتق من الغلوكوز مستويات عالية جدًا في الخلايا ما قد يؤدي إلى إلحاق أضرار بها.

وأوضح الأستاذ في جامعة مونتريال مارك برينتكي: «لاحظنا أن من شأن إنزيمة (جي 3 بي بي) القضاء على جزء كبير من هذا الـ(غليسيرول - 3 - فوسفات) الزائد وتحويل مساره داخل الخلية بشكل يوفر حماية لخلايا بيتا في البنكرياس المنتجة الأنسولين وللأعضاء المختلفة من الآثار الضارة لارتفاع مستويات الغلوكوز».

ويمثل الغلوكوز والأحماض الدهنية المغذيات الرئيسة في خلايا الثدييات.

ويؤدي استخدام هذه المغذيات في الخلايا دورًا مركزيًا في إدارة عمليات متعددة في الجسم مثل تخزين البنكرياس لمادة الأنسولين أو الكبد للغلوكوز وتخزين الدهون في الأنسجة الدهنية، فضلاً عن المساهمة في آليات إنتاج الطاقة في الجسم، بينما يؤدي الاختلال في هذه الآليات إلى البدانة والسكري من النوع الثاني والإصابة بأمراض قلبية وعائية.

كما أن الأنسولين هرمون رئيس تنتجه خلايا البنكرياس لضبط استخدام الغلوكوز والدهون في الجسم، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

فإذا ما تعرضت هذه الخلايا لكميات كبيرة من الغلوكوز والأحماض الدهنية، تصبح المغذيات نفسها ضارة وتلحق الأذى بالخلايا مما يؤدي إلى اختلال في وظائفها ويسبب السكري.

وأشار هؤلاء الباحثون إلى أن أنزيمة «جي 3 بي بي» تؤدي من هذا المنطلق دورًا رئيسًا في حسن عمل الأيض في الجسم، كما أنها ضرورية لإنتاج الطاقة وتكون الدهون.




شاهد الخبر في المصدر الوسط




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com