واشنطن ـ الأناضول: أفادت دراسة أمريكية حديثة، بأن الإكثار من تناول البطاطس قبل الحمل، مرتبط بزيادة خطر إصابة الأمهات بسكر الحمل، مضيفة أن استبدال البطاطس بوجبات أخرى مثل الخضروات والبقوليات والحبوب الكاملة قد يقلل الخطر.
وأوضح الباحثون في جامعة هارفارد الأمريكية، أن البطاطس من الأطعمة الأكثر استهلاكا في العالم، وقد أثبتت دراسات سابقة أن زيادة استهلاكها يمكن أن يكون له تأثير ضار على مستويات السكر في الدم، بسبب ارتفاع محتوياتها من النشا، ونشروا نتائج دراستهم في العدد الأخير من «المجلة الطبية البريطانية».
وللوصول إلى نتائج الدراسة، تابع الباحثون حالة 15 ألفاً و632 من السيدات الحوامل، على مدار 10 أعوام في الفترة بين (1991-2001) ولم يكن لدى السيدات أي تاريخ عائلي للإصابة بالسكري، كما أنهن لم يعانين من أمراض مزمنة قبل الحمل.
وراقب الباحثون استهلاك السيدات للبطاطس وغيرها من الأطعمة، وكانوا يجرون تقييما كل 4 سنوات لحالات الإصابة بسكر الحمل.
وبعد الأخذ في الاعتبار عوامل الخطر الأخرى للإصابة بسكر الحمل مثل العمر والتاريخ العائلي لمرض السكري والنشاط البدني والنظام الغذائي، وجد الباحثون أن زيادة استهلاك البطاطس قبل الحمل كان مرتبطًا بشكل كبير مع ارتفاع خطر إصابة السيدات بسكر الحمل.
كما وجد الباحثون أنه مع استبدال وجبتين من البطاطس أسبوعيًا بوجبات أخرى من الخضروات والبقوليات مثل البازلاء والفاصوليا والعدس، والحبوب الكاملة مثل القمح والشوفان والصويا والشعير والذرة، انخفضت إصابة السيدات بسكر الحمل بنسبة 12٪.
وعن تفسير ارتباط البطاطس بسكر الحمل، أشار الباحثون إلى أن البطاطس من الأطعمة التي تزيد نسبة السكر في الدم، مقارنة مع غيرها من الخضروات والحبوب، لذلك يمكن أن تتسبب في ارتفاع حاد في مستويات السكر في الدم، وهذا يمكن أن يكون أحد التفسيرات العلمية لهذه الحالة.

http://www.facebook.com/plugins/like.php?href=http%3A%2F%2Fwww.alquds.co.uk%2F%3Fp%3D465430&layout=button_count&show_faces=false&width=85&action=like&font=verdana&colorscheme=light&height=21



Share on Facebook