http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

غينيا تعلن رسميًا انتهاء وباء «إيبولا»

الشرق الاوسط 0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

آخر تحديث: الثلاثاء - 18 شهر ربيع الأول 1437 هـ - 29 ديسمبر 2015 مـ



الأربعاء - 19 شهر ربيع الأول 1437 هـ - 30 ديسمبر 2015 مـ رقم العدد [13546]

بعد عامين على تسجيل أول إصابة بفيروس «إيبولا» في غرب أفريقيا، التي طالت رضيعًا يبلغ من العمر سنة واحدة، تعلن غينيا اليوم (الثلاثاء)، رسميًا التخلص من هذا الوباء بعد ستة أسابيع على شفاء آخر مريض وهو رضيع ولد مصابا به.

وسيعلن ممثل لـ«منظمة الصحة العالمية»، صباح الثلاثاء، في كوناكري انتهاء الوباء رسميا في غينيا، حيث أصيب 3804 أشخاص، توفي منهم 2536 شخصًا، حسب الأرقام الرسمية.

أما الاحتفالات الرسمية فستبدأ صباح الأربعاء بمراسم بحضور الرئيس ألفا كوندي وشركائه الـ53 الذين شاركوا في القضاء على الوباء، وبينهم «منظمة أطباء بلا حدود»، و«منظمة الصحة العالمية»، و«هيئة المراكز الأميركية لمراقبة الأمراض والوقاية منها»، وكذلك الدول المانحة والصديقة لغينيا.

وآخر مريض معروف هو فتاة تدعى نوبيا، وكذلك الممرضة التي ساعدت والدتها على وضعها قبل أن تموت بالمرض في مركز معالجة مرضى «إيبولا»، التابع لـ«منظمة أطباء بلا حدود». وقد أعلن شفاؤها في 16 نوفمبر (تشرين الثاني).

وكان وباء «إيبولا» الأخطر الذي شهدته دول وسط أفريقيا منذ رصد الفيروس في 1976، وأسفر عن وفاة أكثر من 11 ألفًا و300 شخص من أصل 29 ألف مصاب في حصيلة لا تشمل كل الأرقام، كما تقول «منظمة الصحة العالمية».

وتركز 99 في المائة من الضحايا في ثلاث دول متجاورة هي غينيا وليبيريا التي أعلنت انتهاء الوباء في مايو (أيار)، ثم في سبتمبر (أيلول) بعد ظهور إصابات جديدة، وسيراليون التي أعلنت تخلصها منه في السابع من سبتمبر.

وعادة يعلن أي بلد خاليا من «إيبولا» خلال فترتين من 21 يوما، وهي المدة القصوى لحضانة الفيروس، دون تسجيل إصابة جديدة منذ

أضغط هنا لقراءة بقية الخبر من المصدر




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com