http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

توقيع اتفاق مبدئي بقيمة 5 ملايين دولار لإنتاج لقاح للايبولا

وكالة التضامن 0 تعليق 7 ارسل لصديق نسخة للطباعة

توقيع اتفاق مبدئي بقيمة 5 ملايين دولار لإنتاج لقاح للايبولا



 

وقع تحالف (جافي) العالمي لإنتاج الأمصال واللقاحات عقدا مبدئيا بقيمة خمسة ملايين دولار يوم الاربعاء لشراء لقاح تتولى إنتاجه شركة ميرك للمستحضرات الطبية للعلاج من فيروس الايبولا في المستقبل.

 

وقال (جافي) إن الاتفاق سيتيح لشركة الأدوية الأمريكية اجراء اختبارات تجريبية على اللقاح حتى المراحل الاكلينيكية والترخيص ثم تقييم العقار بمعرفة منظمة الصحة العالمية.

 

وقالت الشركة في بيان إنه في حالة الموافقة على اللقاح الذي يتضمن فيروسات حية مضعفة فسيصبح أول عقار مرخص للايبولا في العالم وستبدأ الشركة في شرائه وتخزينه للعلاج في حالات انتشار وباء الايبولا مستقبلا.

 

وقتل فيروس الايبولا أكثر من 11300 شخص منذ عام 2013 من بين 28 ألف حالة اصابة معظمها في سيراليون وليبيريا وغينيا بغرب افريقيا.

 

ويتضمن الاتفاق ان توفر شركة ميرك 300 ألف جرعة من اللقاح بدءا من مايو القادم لاستخدامها في تجارب اكلينيكية موسعة وفي حالات الطوارئ حسب الحاجة فيما تستمر التجارب على المستحضر.

 

وأوضحت النتائج المبدئية للتجارب الاكلينيكية في غينيا على اللقاح -التي تضمنت أربعة آلاف شخص ممن خالطوا حالة اصابة مؤكدة بالايبولا- وقاية كاملة بعد عشرة ايام من استخدامه.

 

وقالت شركة ميرك إنها تقدمت بالفعل بطلب لاحدى الجهات التابعة لمنظمة الصحة العالمية لاستخدام اللقاح في حالة ظهور حالات طارئة للايبولا قبل ترخيص العقار.

 

كانت منظمة الصحة العالمية اعلنت يوم الخميس الماضي انتهاء أحدث موجة من وباء الايبولا في ليبيريا ما يمثل علامة بارزة في هذا الصدد -لأول مرة منذ ظهور الوباء الفيروسي عام 2013- على عدم وجود حالات معروفة للمرض في غرب افريقيا.

 

لكن بعد ساعات من إعلان منظمة الصحة العالمية أعلنت سيراليون عن حالة وفاة بالايبولا.

 

وكان قد أعلن خلو سيراليون من الوباء في السابع من نوفمبر تشرين الثاني الماضي وفي غينيا في أواخر العام الماضي وفي ليبيريا هذا الشهر.

 

وقالت منظمة الصحة العالمية إن من السابق لأوانه إعلان زوال الوباء وان من المتوقع تجدد ظهور الاصابات لان الفيروس يمكنه ان يبقى في أجسام الناجين لفترة تصل إلى عام كامل ويمكن انتقاله من خلال ممارسة الجنس ووسائل اخرى.

 

وكالة أنباء التضامن 




شاهد الخبر في المصدر وكالة التضامن




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com