http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

مايا دياب.. إثارة الجدل فن

الوسط 0 تعليق 13 ارسل لصديق نسخة للطباعة

دومًا هي مثيرة للجدل، فتارة ترتدي نقاب مع فستان قصير، وأخرى ترتدي ملابس مثيرة للغاية، ومؤخرًا ظهرت بحواجب مرصعة بالألماس، واصفة نفسها بـ صانعة الموضة، إنها الفنانة اللبنانية مايا دياب.



ففي الحلقة التي أذيعت مؤخرًا من برنامج «ديو المشاهير»، أطلت الجريئة مايا بحواجبها المؤلمسة، ولم تكتف بذلك لكنها أشعلت المسرح بإطلالاتها المثيرة، وارتدت في اطلالتها الأولى فستاناً جلدياً قصير أسود اللون ضيقاً للغاية. كما ارتدت برقعاً على وجهها، قبل أن تخلعه وترميه على الجمهور لاحقاً.

وخلال العام 2015 ظهرت النجمة اللبنانية في كثير من الإطلالات المتميزة والمثيرة للجدل، ولاسيما في المناسبات الهامة وعلى المسرح، حيث اختارت تصاميم مُبتكرة من دور أزياء عالمية مثل "بالمان" Balmain، «شانيل» Chanel، و"ديسكوارد" Dsquared2 وشملت هذه التصاميم فساتين سهرة قصيرة وطويلة، وتنسيقات متنوّعة من التنانير والسراويل.

وفي المقابل، رأيناها أحياناً، وخاصة في الإطلالات الصباحية، بأنماط غريبة يرى البعض أنها غير مناسبة، مثل إطلالتها في عرض دار «شانيل» Chanel، وفي الملابس الملونة من "ديسكوارد" Dsquared2 والتي ارتدتها تماماً كمارأيناها على منصة العرض.

وفي مطلع العام الجديد 2016، تواجدت النجمة اللبنانية في دبي لمتابعة نشاطاتها الفنيّة، ونشرت عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي صورًا جديدةً بدت فيها بإطلالة جريئة جدًّا. إذ ارتدت مايا «جامب سوت» ضيق ومفتوح عند منطقة الخصر في أحد محلّات النظارات التجارية.

ولكن ما أثار جدل المعجبين والمتابعين هو أنّها ارتدت حذاء كل فردة بلون فكانت إحداها باللون الأسود والأخرى بالبيج. لتكون مايا دياب الأولى من بين النجمات التي تتجرّأ إلى هذا الحدّ. ولا تتوقف إثارة مايا دياب للجدل على ملابسها فقط، حيث اعتادت من وقت لآخر أن تظهر بشكل لافت سواء بشكل إيجابي أو سلبي، وهو الأمر الذي يلاقي إعجاب بعض متابعيها وجمهورها في وقت عبر فيه جانب كبير من محبيها عن غضبهم بسب تقاليع نجمتهم المفضلة، التي لا تتناسب والمجتمع الشرقي، بحسب قول أحد متابعيها تعليقًا على صور نشرتها مايا عبر حسابها الشخصي في تطبيق «إنستغرام».

واشتهرت مايا دياب من خلال برنامج «ستوديو الفن» عام 1996، إذ فازت بالجائزة الذهبية عن عروض الأزياء ثم تبارت مرة أخرى في البرنامج عام 2001 عن فئة التقديم، قبل أن تنضم لفرقة «فور كاتس» التي قررت الأنفصال عنها في عام 2010 لكي تعمل بمفردها، وقررت تصوير أغنية مع المخرج اللبناني يحيى سعادة في تركيا إلى أنه توفي أثناء التحضير لتصوير الأغنية بسبب تعرضه لصعق كهربائي، لبينما فازت النجمة اللبنانية بلقب أفضل مقدمة تلفزيونية عن برنامج هيك منغني عام 2012.




شاهد الخبر في المصدر الوسط




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com