http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

آلهة القمح والشعير قريبًا في ليبيا

الوسط 0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تم مطلع هذا الأسبوع ضبط ثلاثة تماثيل رخامية في بيرن بسويسرا من قبل وحدة الجمارك السويسرية، وذلك لاشتباههم بأنها من ليبيا من خلال ما عرض بالبطاقة الحمراء التي أصدرها مؤخرًا المجلس الدولي للمتاحف (ICOM)، الخاص بالآثار الليبية المهددة بخطر السرقة والاتجار، التي كان فيها صور لهذا النوع من التماثيل.



وها هي البطاقة الحمراء أثبتت فعاليتها وعلى المدى القريب جدًا، فهذه التماثيل هي من المنحوتات الجنائزية التي اشتهرت بها مدينة قوريني «شحات» وشاع استعمالها بالمدينة وانفردت بها على غيرها من أقاليم العالم القديم في ذلك الوقت .

وهذه التماثيل في العادة تكون للإله «ديميتري» إله القمح والشعير والغلال والخصب أو لابنته المؤلهة «بيرسيفوني» زوجة إله الموت أو ملك العالم السفلي «هاديس» حسب الميثولوجيا الإغريقية وهي علم الأساطير القديمة، التي انتشرت عبادتهما بشكل واسع في الإقليم، من هنا نستطيع أن نقول إن هذا النوع من التماثيل لا يوجد له مثيل في العالم القديم إلا في قورينا، الأمر الذي يسهل استرجاعها من أي مكان في العالم .

بعد الاتصال بمراقب أثار شحات، أكد أن هذه التماثيل ليست من مفقودات مخازن ومتاحف المراقبة، وإنما هي نتاج الحفر والنبش العشوائي الذي تتعرض له المنطقة من قبل بائعي التاريخ والضمير وضعاف النفوس، مما يؤكد أن العالم أصبح قرية صغيرة، فبالعثور على هذه التماثيل سيبدأ الإنتربول «الشرطة الدولية» بمتابعة الجناة وسيتم التعرف عليهم من خلال آخر شخص قبضت بحوزته المضبوطات .

كما وسيتم التحري والقبض على الجناة بشكل تنازلي إلى أن يتم الوصول إلى المصدر الأول.

في المقابل قام مكتب المسروقات بعمل تقرير لمكتب الشرطة الدولية مؤكدين لهم أن هذه التماثيل من ليبيا وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية والقضائية المناسبة التي من خلالها سيتم استرجاع هذه المنحوتات الأثرية إلى موطنها الأصلي ليبيا .




شاهد الخبر في المصدر الوسط




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com