http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

ماتادور يحمل طفلته بيد ويصارع ثورا بيد

ليبيا المستقبل 0 تعليق 7 ارسل لصديق نسخة للطباعة

سكاي نيوز عربية: يخضع مصارع ثيران "ماتادور" إسباني شهير للتحقيق، وربما يواجه عقوبات، إذا ثبت أنه كان يتدرب على مصارعة الثيران، وهو يحمل طفلته الرضيعة بيده أثناء التدريب في الحلبة. وكان الماتادور فرانشسكو ربفيرا أوردونيز نشر صورة له على صفحته في موقع إنستغرام حاملا طفته كارمن، البالغة من العمر 5 شهور، فيما الدماء تسيل من الثور. وكتب ريفيرا تعليقا على الصورة يقول "أول ظهور لكارمن، إنها الجيل الخامس من مصارعي الثيران في العائلة". وأضاف "جدي صارع الثيران بذات الطريقة حيث حمل والدي على ذراعه.. ووالدي صارع الثيران وهو يحملني، وأنا فعلت ذلك عندما حملت ابنتي كايتانا، والآن مع ابنتي كارمن". وأثارت الصورة ضجة وغضبا في إسبانيا، وتم رفع شكوى رسمية من قبل جمعية حماية الطفل، جنوبي إقليم الأندلس. وقالت الجمعية إنها رفعت الشكوى أمام محكمة الأحداث والقصر، ودعت فيها "إنه وضع لخطورة غير ضرورية على القصر، وقرار نرفضه بالمطلق". يشار إلى أن الماتادور ريفيرا سليل عائلة عريقة في مصارعة الثيران، وكان والده قتل أثناء مصارعة ثيران في الأندلس عام 1984، أما جده أنتونيو أوردونيز فيعد من أشهر مصارعي الثيران في إسبانيا، وأعظمهم في كل العصور. ودافع ريفيرا عن قرار حمل طفلته أثناء التدريب وقال إن ابنته كانت آمنة تماما، مضيفا "إنني مصارع ثيران وأعيش لهذا الأمر، وأكرس نفسي على مدى 365 يوما في السنة للقيام بهذا الأمر"، مضيفا أن طفلته الرضيعة لم تتعرض لأي خطر على الإطلاق، ولو لثانية واحدة".



 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com