http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

مروان خوري… كان يعتقد الناس أنه فتاة

القدس العربي 0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة



لندن ـ “القدس العربي”: وصف الفنان مروان خوري نفسه بالجبان واعترف بأنّه يتناول المهدئات، واعرب عن ندمه لأنه ما زال عازبا.

وقال في حوار “المتاهة” مع المذيعة وفاء الكيلاني، أنّه يتناول المهدئات، ولكنه لا يعيش عليها، لكي يضبط نفسه.

مروان وصف نفسه بـ “الجبان” وبأنه ليس مغامراً، لأنّ من يغامر يخسر الكثير. وأضاف: “بعد أن نتجاوز سن الأربعين نصبح أكثر حكمة”. وأكد أن الخوف هو عدو الإنسان الأول، والإنسان القوي هو الذي يغامر ويتعامل مع الحياة وكأنها لعبة. واعترف بأنه يشعر بالندم، لأنه لم يكن مغامراً في بعض الأمور.

وكشف انه في صغره، كان يعتقد الناس أنه فتاة، وهذا الأمر كان يزعجه كثيراً حتى أنه كان يقاطع من يظنّ ذلك، وقال: “ذكورتي كانت قوية جداً، وكان والدي يقول لي ما تقول للبنت أنت بتحبها.. أنت رجّال”. وأوضح أنه من الضروري أن يحافظ الفنان على خجله، ولكن أن يجيد السيطرة عليه.

وأكد خوري أن الوحدة بدأت تطرق بابه، وأن أغنية “العد العكسي” تعبّر عنه، مشيراً إلى أنّ ما يقيّد حياته أشياء في شخصيته، كالتردد والحذر الشديد.

وعن سبب عدم ارتباطه، قال: “ليس كل شيء بيدنا، وطبيعتنا هي التي تتحكم بنا”. وأشار إلى أنه ليس فاشلاً في الحب، بل يجيده تماماً، ولكن عينه “ليست زايغة”. كما قال إن شيئاً من الماضي لا يزال يقيّده، لأنه يشعر بأن دوره هو المحافظة على عائلته وإخوته ووالدته وأصحابه القلائل جداً. وقال إنه مرّ بين عمر الثلاثين والأربعين بأكثر من حالة حبّ، وكان من الممكن أن تؤدي إلى الزواج، وقال: “يا ريت قررت بوقتها أتزوج”.

مروان أكد أنه أحبّ عندما كان في الـ 23 امراة تكبره بـ14 عاماً، لأنه ميّال إلى العمق بداخله، كما قال إن كلّ الناس يبحثون عن صورة الأم في علاقاتهم، قبل أن يجدد الحديث عن وقوعه في غرام امرأة “مصلحجية” وغير صادقة، سبّبت له عقدة، وجعلته يفقد متعة العفوية في الحبّ لمدة عشر سنوات، من خلال الإصرار على التحكّم بعلاقاته العاطفية. وعن المرأة التي يبحث عنها، قال: “أريدها أن تتقبلني كما أنا، وأن أتقبّلها أنا في يومياتي”.




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com