http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

اكتشاف بقايا مركب فرعوني فى القاهرة

الوسط 0 تعليق 18 ارسل لصديق نسخة للطباعة

اكتشفت بعثة تشيكية بقايا مركب خشبي كبير، يبلغ طوله نحو 18 مترًا، ويرجع لعصر الدولة القديمة المؤسِّسة لمصر الفرعونية، جنوب القاهرة، وفقًا لبيان أصدره وزير الآثار المصري، الاثنين.



وقال وزير الآثار، ممدوح الدماطي في البيان، إن بعثة المعهد التشيكي للآثار المصرية التابع لكلية الآداب بجامعة تشارلز في براغ اكتشفت بجوار مصطبة غير ملكية بمنطقة أبو صير الأثرية بقايا المركب، وتشمل البقايا الأوتاد الخشبية.

أما الحبال التي تضم ألواح المركب معًا فلا زالت «ظاهرة حتى الآن في مكانها الأصلي»، وفقًا للدماطي الذي أوضح أن الكشف يسهم في معرفة طرق بناء المراكب في مصر القديمة، نظرًا لأن حالة معظم المراكب المكتشفة حتى الآن سيئة، باستثناء مركبي الملك خوفو.

وأضاف أن هذا الكشف ترجع أهميته إلى أنه «المركب الوحيد» من عصر الدولة القديمة، الذي اكتشف بجوار مصطبة غير ملكية، وأنه يدل على المكانة البارزة لصاحب المصطبة وعلاقته الوثيقة بالملك الحاكم آنذاك.

وأكد أن بين المركب والمصطبة وقطع فخارية عثر عليها «ارتباطًا وثيقًا» يشير إلى أنها ترجع إلى منتصف القرن 26 قبل الميلاد.

وتابع أن اسم صاحب المصطبة غير معروف «نظرًا للحالة السيئة لمقصورة القرابين، التي من المفترض أنها تحوى اسمه واللقب».




شاهد الخبر في المصدر الوسط




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com