http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

دراسة: لا علاقة بين تناول الأسماك والزهايمر

الوسط 0 تعليق 5 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أجرى فريق بحثي من جامعة شيكاغو الأميركية دراسة لمعرفة العلاقة بين تناول الأسماك وبين مستويات الزئبق والأمراض العصبية وتطور الجسم العصبي.



وكشفت دراسات سابقة علاقة بين تناول الأسماك والإصابة بمرض الخرف، وزادت المخاوف حول تلك العلاقة، إذ أنه من المعروف أن الزئبق سم عصبي، وبالتالي قد يؤدي إلى الإصابة بمرض الزهايمر، وفق ما ذكره موقع «ميديكال نيوز توداي».

فمرض الزهايمر قابل للتطور، يبدأ من مجرد فقدان تفاصيل بسيطة إلى عدم القدرة على الاستجابة لمنبهات في البيئة المحيطة أو إجراء محادثة، وبالتالي يؤثر في المناطق المرتبطة بالذاكرة واللغة بالمخ.

وللوقوف على تلك العلاقة، تتبع الفريق مجموعة من المرضى في الفترة بين 2004 و2013 ضمن دراسة سريرية لدراسة الشيخوخة والذاكرة والأمراض العصبية.

شارك في التجربة 544 شخصًا، بينهم 286 شخصًا تم تشخيص المخ لديهم عقب الوفاة، تصل أعمارهم جميعًا إلى 90 عامًا، 67% منهم سيدات.

قارن الفريق مقدار ما تناوله كل شخص من طعام يحتوي على أسماك خلال فترة 4.5 عام.

أظهرت النتائج أن تناول وجبة واحدة أو أكثر من الأسماك في الأسبوع قللت من ظهور أعراض الزهايمر، وقللت من كثافة ترسبات التهاب الأعصاب والتشابك الليفي العصبي.

وتركزت النتائج حول حاملات البروتين الشحمي «APOE ε4» وهو جين متبادل له علاقة بزيادة احتمالات الإصابة بمرض الزهايمر.

ويسبب تناول المأكولات البحرية زيادة نسبة الزئبق في المخ، وارتفاع نسب الزئبق لا تؤدي لزيادة احتمال الإصابة بالأمراض العصبية، وفقًا لفريق الدراسة الأميركي.

وتوصلت الدراسة إلى أن زيادة نسبة الزئبق في المخ لا تسبب الإصابة بمرض الخرف.




شاهد الخبر في المصدر الوسط




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com