http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

الأوبرا الصينية في تايلاند تنتعش

ليبيا المستقبل 0 تعليق 14 ارسل لصديق نسخة للطباعة

 



أ ف ب: تجذب فرق الأوبرا الصينية التي غالباً ما تواجه قاعات غير ممتلئة، كثيراً من المشاهدين بمناسبة رأس السنة الصينية في تايلاند حيث تقيم جالية صينية كبيرة، خصوصاً في العاصمة بانكوك. ومع احتفالات رأس السنة الصينية التي تنطلق الأسبوع المقبل تستعد فرقة «لو سان شيا سون» الجوالة لتقديم عروض عدة يومياً. إلا أن هذا الفن القديم الذي حط رحاله في تايلاند مع المهاجرين الصينيين القدامى، يواجه صعوبات كثيرة في أيام السنة الأخرى. وفي تايلاند ينحدر 14 في المئة من السكان من أصول صينية.

وقالت ناتنيشا ساوينغ (25 سنة) بعد عرض في ولاية ناخون باثوم غرب بانكوك «تاريخ الأوبرا الصينية على وشك الوقوع في النسيان، وسيختفي بعد فترة لأن الأجيال الجديدة لا تهتم له». الممثلون شباب إلا أن جمهورهم متقدم في السن. ويتطلب حضور عرض للأوبرا الصينية تركيزاً كبيراً. وتستمر هذه العروض ساعات عدة وتتمحور على أساطير صينية. ويضاف إلى ذلك أن قلة قليلة من الشباب التايلاندي من أصل صيني تتقن اللهجة الصينية التي يستخدمها الفنانون في هذه العروض. وقال مانغكورن سوبونغبان (62 سنة) الذي أسس والداه فرقة «لو سان شيا سون» أن ثمة أقل من عشرين فرقة من هذا النوع لا تزال منتشرة في البلاد.

 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com