http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

دي كابريو يقترب من «أوسكار» بعد حصده «بافتا»

الوسط 0 تعليق 18 ارسل لصديق نسخة للطباعة

نال فيلم «ذي ريفننت»، مساء الأحد، النصيب الأكبر في حفل توزيع جوائز السينما البريطانية «بافتا» بعد حصوله على أفضل فيلم وأفضل مخرج للمكسيكي أليخاندرو غونزاليس إنياريتو وأفضل ممثل لليوناردو دي كابريو الذي لم يسبق له أن فاز في لندن.



وفاز الفيلم أيضًا بجائزة «بافتا» أفضل صوت وأفضل تصوير. وأهدى أليخاندرو إنياريتو جائزة أفضل مخرج إلى زوجته التي يستعد للاحتفال معها بالذكرى الرابعة والعشرين لزواجهما مازحًا: «هذا ما أسميه بطولة وصمودًا». وخلال تسلمه جائزة أفضل فيلم أشاد المخرج بوالده الذي توفي قبل سنتين، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

أما ليوناردو دي كابريو فقد أهدى جائزته إلى والدته في مناسبة عيد ميلادها وإلى شريكه في الفيلم البريطاني توم هارد.

وبات الممثل الأميركي أكثر من أي وقت مضى المرشح الأوفر حظًّا لنيل جائزة «أوسكار» التي لم يفز بها حتى الآن رغم ترشيحه خمس مرات لنيلها.

وصوِّر «ذي ريفننت» في شمال كندا القطبي وفي باتاغونيا في الأرجنتين في ظروف قاسية جدًّا وهو مرشح لـ12 جائزة «أوسكار» خلال الحفل الذي يقام في 28 فبراير.

وكانت جائزة أفضل ممثلة من نصيب الشابة بري لارسن (26 عامًا) بطلة فيلم «روم» الذي تؤدي فيه دور أم محتجزة في غرفة مع طفلها.

وحصد «ماد ماكس: فيوري رد» غالبية الجوائز التقنية مع أربع جوائز لأفضل ماكياج وأفضل مونتاج وأفضل ملابس وأفضل ديكور.




شاهد الخبر في المصدر الوسط




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com