http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

العثور على حمامات بخار وأحواض سمك داخل سجن مكسيكي

الوسط 0 تعليق 16 ارسل لصديق نسخة للطباعة

عثرت السلطات المكسيكية على ثلاجات صغيرة وأحواض أسماك وسرير من القياس الكبير، وحتى حمامات بخار (ساونا) محمولة في سجن قتل فيه 49 سجينًا خلال مواجهات في مونتيري، بحسب ما ذكرت معلومات الأحد.



وأوقفت مديرة سجن توبو تشيكو في مونتيري بولاية نويفو ليون (شمال) ومراقب السجن إثر المواجهات التي حصلت الخميس بعد اتهامهما بعدم تطبيق النظام الداخلي، كذلك يلاحق حارس للسجن بتهمة قتل أحد السجناء، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وكان زعيم كارتل «لوس زيتاس» لتجارة المخدرات ايفان هرنانديس كانتو المعروف بـ«إل كريدو» يتمتع داخل زنزانته بسرير كبير وشاشة تلفزيون مسطحة كبيرة وحوض استحمام فاخر، بحسب ما ذكر المدعي العام في الولاية غداة المواجهات الدامية.

وأشار أحد المحققين إلى أن زعيم الكارتل كان «برفقة امرأة» لحظة الهجوم.

وبحسب السلطات، اندلعت المواجهات إثر خلاف على السيطرة على السجن بين هرنانديس وزعيم آخر للكارتل، هو خوان بدرو زالديفار فارياس المعروف بـ«زي-27». وأوضحت السلطات أن أكثرية الضحايا قضوا بالسلاح الأبيض أو بنتيجة ضربات بالعصي خلال المواجهات.

ولفتت حكومة الولاية في بيان إلى أن الشرطة استعادت السيطرة على السجن «وأنهت الحكم الذاتي الممارس من زعماء المجموعات الإجرامية بالتواطؤ مع بعض السلطات».

وذكرت أيضًا أن السجن كان يضم «زنزانات فخمة» مزودة بأنظمة تكييف وثلاجات صغيرة وشاشات تلفزيون وأحواض أسماك وحمامات بخار (ساونا) محمولة، وتمت مصادرتها.

حتى إن السجن كان يضم أكشاكًا خاصة للطعام ومتاجر وحتى حانة للمشروبات كلها بإدارة السجناء.

كذلك عثرت السلطات على مئات التماثيل والصور لـ«قديسة الموت» (سانتا مويرتي)، وهي شخصية دينية يرفضها الفاتيكان، لكنها محط تشفع لدى تجار المخدرات ولها عدد متزايد من الأتباع في المكسيك.

وقال المسؤول عن الأمن العام في الولاية كواوتيموك انتونيس: إن «كل هذه الامتيازات باتت من الماضي».




شاهد الخبر في المصدر الوسط




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com