http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

دار الشروق تغير اسم رواية لنجيب محفوظ

الوسط 0 تعليق 30 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أصدرت دار الشروق بيانًا ترد فيه على الانتقادات الواسعة التي طالتها على خلفية قيامها بإصدار طبعة من رواية نجيب محفوظ «عبث الأقدار» مع تغيير عنوانها إلى «عجائب الأقدار».



وقالت الدار في بيانها: «هذه الطبعة موجودة ومتداولة في الأسواق منذ 1989، أي منذ 27 سنة، وقام بتبسيطها الأستاذ محمد المعلم وصدرت في حياة وبموافقة واعتماد الأستاذ نجيب محفوظ، وأخرجها فنيًا ورسم لها اللوحات الداخلية الفنان الكبير حلمي التوني»، وفقًا لموقع 24.

وأضافت: «هذه النسخة الميسرة تتضمن تبسيطًا واختصارًا في المتن وليس فقط تعديلاً بالعنوان، وهو تبسيط تم بالاتفاق مع الأستاذ نجيب محفوظ وتحت إشرافه وباعتماده، وفي إطار السلسلة نفسها (تبسيط أعمال نجيب محفوظ) صدرت ثلاثة كتب أخرى للناشئين، هي (كفاح طيبة وكفاح أحمس وأمام العرش)، وهناك نسخة مبسطة قررتها وزارة التربية والتعليم في طبعة مدرسية على طلاب الشهادة الإعدادية خلال الفترة من 1989- 1992».

وقالت الدار إن «الرواية الأصلية التي صدرت في صورتها الأولى العام 1939 بعنوان (عبث الأقدار) موجودة كما هي بنصها وعنوانها في الطبعات المتعددة التي أصدرتها دار الشروق دون أي تغيير، سواء في الطبعات الفردية من أعمال نجيب محفوظ أو في طبعة الأعمال الكاملة، وكلها موجودة ومتداولة في المكتبات منذ سنوات. هذا وتؤكد دار الشروق أنها كما كانت دائمًا حريصة على احترام وصيانة والدفاع عن حقوق الملكية الفكرية بكافة معانيها ومدلولاتها الشاملة، وإرساء التوعية بهذا الأساس الهام لصناعة النشر مصريًا وعربيًا».




شاهد الخبر في المصدر الوسط




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com