http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

الشاعر الألماني فولكر براون يفوز بجائزة "الأركانة العالمية"

ليبيا المستقبل 0 تعليق 7 ارسل لصديق نسخة للطباعة

الأهرام العربي: فاز الشاعر الألماني فولكر براون بجائزة "الأركانة" العالميّة للشعر لهذا العام، لينضم بذلك إلى مجموعة من ألمع الشعراء العرب والعالميين الذين توجوا بهذه الجائزة العالمية. ومن الشعراء العرب والعالميين الذين توجوا بهذه الجائزة العالمية، على غرار البرتغالي نونو جوديس العام الماضي، والفرنسي إيف بونوا والفلسطيني محمود درويش والعراقي سعدي يوسف والمغربيين محمد السرغيني والطاهر بنجلون.



وقد تسلم فولكر درع الجائزة، بالمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء، والتي تبلغ قيمتها12 ألف دولار، من طرف نجيب خداري رئيس بيت الشعر المغربي، الذي وصف المتوج بشاعر النحت العميق في المعنى واللغة. وتم التتويج بحضور محمد الأمين الصبيحي، وزير الثقافة المغربي الذ قال أن تتويج الشاعر الألماني فولكر براون، بهذه الجائزة العالمية هو تأكيد على استمرارية الجائزة في تتويج الأسماء الوازنة التي تشهد لها أعمالها على المساهمة في تأصيل رؤية إنسانية لقضايا العالم وتعكس وعياً ثقافياً وسياسياً عميقاً.

من جانبه قال الشاعر الألماني فولكر براون، إن ألمانيا لم تدر ظهرها للاجئين، واستقبلت مئات الآلاف منهم، غير أن الأحداث التي عرفتها ساحة الكاتدرائية بمدينة كولن كانتْ مُنعطفا، "وعسى ألا نفقد أصالة مبادئنا بسبب الصدمة". وقدم فولكر براون شهادة عن تشبعه بالتراث الصوفي الشعري العربي من خلال استحضار مسار ابن عربي، مؤكداً على دور الشعر كملاذ روحي ضد الاضطهاد والعنف.

وتكونت لجنة تحكيم الجائزة هذا العام التي تمنح بالشراكة مع مؤسسة الرعاية لصندوق الإيداع والتدبير وبتعاون مع وزارة الثقافة، من الشاعر المغربي رشيد المومني (رئيسا)، الناقد عبدالرحمن طنكول، الشاعر حسن نجمي، الشاعر نجيب خداري، الشاعر محمد بودويك، الناقد خالد بلقاسم، والشاعر محمد أهروبا.

الجدير بالذكر  أن جائزة أركانة هي جائزة تقديرية أدبية وثقافية تمنح سنوياً من قبل جمعية بيت الشعر المغربي بالتعاون مع مؤسسة الرعاية لصندوق الإيداع والتدبير ووزارة الثقافة في المغرب للشعراء العرب والأجانب العالميين عن مجمل أعمالهم وعطاءاتهم الأدبية والفكرية إسهاما واعترافاً بما قدموه في هذا المجال. وجاء أسم الجائزة من شجرة "الأركان" المتميزة بزيتها وثمرتها التي لا تنبت في أي مكان آخر من العالم سوى المغرب وتحديدا في جنوبه، من طرف جمعية بيت الشعر المغربي عام  2002. وتحظي الجائزة بشهرة ومكانة عربية وعالمية.

 

 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com