http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

وثائقي: البابا يوحنا كان «نصف عاشق»

الوسط 0 تعليق 5 ارسل لصديق نسخة للطباعة

ارتباط عاطفي بدرجة ما كان يربط بين البابا يوحنا بولس الثاني وامرأة متزوجة، هذا ما تبناه فيلم وثائقي تبثه هيئة «بي بي سي».



واعتمد الفيلم على رسائل متبادلة بين البابا وآنا-تيريزا تيمينييكا الفيلسوفة الأميركية من أصل بولندي في مكتبة بولندا الوطنية.

وقال إدوارد ستورتن، وهو صحفي مخضرم في «بي بي سي» أعد الفيلم الوثائقي الذي يعرض في إطار برنامج «بانوراما» إن هذه الرسائل تشكل «نافذة رائعة تطل على الحياة الخاصة لأحد أشهر شخصيات التاريخ»، وفق ما نشرت وكالة الأنباء الفرنسية، الثلاثاء.

ووجدت أكثر من 350 رسالة كتبها يوحنا بولس الثاني إلى آنا-تيريزا تيمينييكا. وكانت هذه الأخيرة تلقتها من يوحنا في العام 2008.

ومع أن الوثائقي لا يدعي أن البابا انتهك نذور العفة مع آنا-تيريزا تيمينييكا، إلا أن لهجة بعض رسائله إليها تشير إلى مشاعر قوية بينهما، على ما قالت المحطة.

وكتب البابا في إحدى الرسائل العائدة إلى العام 1976 «عزيزتي تيريزا تلقيت الرسائل الثلاث. تكتبين قائلة إنك ممزقة لكني لم أجد جوابًا على هذه الكلمات»، واصفًا إياها بأنها «هبة من الله».

وأوضح ستورتن: «أقول إنهما كانا أكثر من صديقين لكن أقل من عشيقين»، مشيرًا إلى عدم تضمن الرسائل أي دليل على أن يوحنا بولس الثاني أخل بنذر العفة.

وأضاف أن «الرسائل تظهر صراعًا لاحتواء ما كان بالتأكيد علاقة قوية جدًا».

وقال الأب بونييكي الذي أدار لسنوات في روما النسخة البولندية من جريدة «أوسرفاتوري رومانو» قبل أن يصبح رئيس تحرير المجلة الأسبوعية الكاثوليكية البولندية «تيغودنيك بوفزينيكني» لوكالة الأنباء الفرنسية: إن «الكثير من النساء يقعن في غرام كهنة وهذا يخلَّف دائمًا مصاعب».

وأضاف صاحب كتاب مفصل عن حياة يوحنا بولس الثاني اليومية: «إن كانت مغرمة بالكاردينال فويتيلا فهي لم تكن الوحيدة على الأرجح».

وتعود الرسالة الاولى إلى العام 1973 السنة التي شهدت اول لقاء بينهما، والأخيرة إلى أشهر قليلة قبل وفاة البابا في العام 2005.




شاهد الخبر في المصدر الوسط




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com