04z416.jpg

روما ـ د ب أ: بعد وفاة أربع سيدات حوامل في أربعة مستشفيات مختلفة على نحو غير متوقع خلال الفترة من عيد الميلاد (كريسماس) إلى عشية العام الجديد، فتحت السلطات الإيطالية تحقيقاً رسمياً من المتوقع أن يتم تسليم أولى نتائجه امس الاثنين.
وخلال مطلع هذا الأسبوع، أمرت وزيرة الصحة بياتريس لورينزين بعمليات تفتيش في المستشفيات الواقعة في مدن تورينو وباسانو دل جرابا وفيرونا وبريشيا للبحث في أي «أخطاء محتملة» ارتكبتها الفرق الطبية. وقالت في مقابلة مع صحيفة «لا ريبوبليكا» إنه :»إذا كان أي شخص قد ارتكب خطأ، فمن الحق أن يدفع ثمنه».
ومن المقرر أن تتسلم الوزارة تقريراً حول ما حدث في تورينو ، حيث توفيت أنغيلا نيستا بأزمة قلبية في 26 كانون الأول/ديسمبر خلال الولادة مع وفاة وليدتها أيضا. كما تتسلم الوزارة تقارير عمليات التفتيش حول ما حدث في المستشفيات الثلاثة الأخرى في وقت لاحق هذا الأسبوع. وقالت لورينزين للصحيفة :»لم أتسلم التقارير بعد، ومن ثم فإنه ليس بإمكاني الحكم على الأمر، ولكن من خلال التحدث إلى بعض الخبراء أتكهن بأن الأمر مجرد صدفة . الحالات مختلفة ووقعت في مستشفيات كبيرة». وطبقا لبيانات «البنك الدولي» تتمتع إيطاليا بواحد من أدنى معدلات الوفاة للأمهات وقت الوضع، وهو أربع حالات لكل 100 ألف حالة وضع.



http://www.facebook.com/plugins/like.php?href=http%3A%2F%2Fwww.alquds.co.uk%2F%3Fp%3D460566&layout=button_count&show_faces=false&width=85&action=like&font=verdana&colorscheme=light&height=21

Share on Facebook