http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

رفع مكافأة قتل سلمان رشدي إلى 600 ألف دولار

الوسط 0 تعليق 32 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أحلت وسائل الإعلام الإيرانية، الأحد، فتوى إهدار الكاتب البريطاني سلمان رشدي، صاحب رواية «الآيات الشيطانية»، وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية أن مكافأة قتل الكاتب البريطاني ذي الأصول الهندية ارتفعت إلى 600 ألف دولار أميركي.



وذكرت صحيفة ده ستاندرد، الإثنين، أن الفتوى الإيرانية الشهيرة بقتل سلمان رشدي، التي أصدرها آية الله الخميني في 14 فبراير 1989، بسبب كتابه   «الآيات الشيطانية» والصادر في 1988، والذي اعتبرته إيران تجديفًا بحق القرآن الكريم، وفقًا لموقع 24.

كتاب مُفخخ
في 3 أغسطس 1989 فشلت محاولة اغتيال سلمان رشدي بواسطة كتاب مفخخ، حاول تمريره أحد عناصر حزب الله اللبناني المدعو مصطفى مازح، لكن الكتاب انفجر بشكل مبكر، وتسبب في مقتل الأخير وفي تدمير طابقين من فندق بادينغتون في إنجلترا.

في الفترة اللاحقة لهذه الفتوى تلت موجة كبيرة من الهجمات والتهديدات ضد دور الطباعة والنشر والترجمة التي تتعامل مع سلمان رشدي، مما دفع الحكومة البريطانية في 1998 إلى وضع الكاتب تحت حمايتها، بعد اختفائه لمدة 12 عامًا.

غير قابلة للتعديل
وفي العام 2005 جدّد الزعيم الإيراني آية الله علي خامنئي، خليفة الخميني، فتوى قتل سلمان رشدي بتهمة الردة.

وفي 2007 أعلن رجل الدين الإيراني أحمد خاتمي، أن فتوى إهدار دم سلمان رشدي ما تزال سارية، مؤكدًا أنها  غير قابلة للتعديل ، وفي يونيو 2007 منحته ملكة بريطانيا لقب  «فارس» مما أثار ضجة جديدة في العالم الإسلامي.

وفي 2015 قاطعت إيران معرض فرانكفورت الدولي للكتاب، بسبب الاحتفاء بسلمان رشدي.

وتعتبر المكافأة المالية الجديدة 600 ألف دولار، التي رصدتها إيران لقتل سلمان رشدي، الأعلى منذ إطلاق الخميني فتواه، وفق صحيفة الإندبندنت البريطانية، التي أشارت إلى أن 30 ألفًا منها مدفوعة من قبل الحرس الثوري في إيران.




شاهد الخبر في المصدر الوسط




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com