http://store1.up-00.com/2016-05/1464582852421.png

'رحمة' رواية لميسون سرور تجسد الصراع بين تحقيق العدالة وتنفيذ القانون

ليبيا المستقبل 0 تعليق 83 ارسل لصديق نسخة للطباعة

 



وكالات: لا يوجد على الأرض بين الناس ملائكة، لكن منهم من يحملون قلوبا ملائكية في أجساد بشر، مثل هؤلاء ليس بوسعهم أن يؤذوا أو يضرّوا أحدا، لكن إذا حكمت عليهم الأقدار، أن يصارعوا الشياطين بأيديهم، فلن يسعهم إلا أن يواجهوا الشرّ بالشرّ، ويدافعوا عن الخير بالخير"، هكذا تقدم رواية "رحمة" للكاتبة المصرية ميسون سرور والصادرة عن دار سما للنشر والتوزيع، الصراع الحقيقي بين تحقيق العدالة وتنفيذ القانون على نحو جريء ومثير للجدل. تتميز الرواية بطابع بوليسي تشويقي ممـزوج بدراما اجتمـاعية وحالـة من الرومانسية الساحرة بين أبطال الرواية، وتجمع بين قوة الأسلوب في التشويق والربط بين الشخصيات والأحداث وتصعيدها في إيقاع سريع دون تطويل أو ملل بالإضافة إلى قوة الحوار وسلاسة اللغة دون ابتذال أو ألفاظ خارجة عن المألوف.

رحمة اسم بطلة الرواية التي تعمل في قطاع حقوق الإنسان، وعلى الرغم من ذلك ترى أن بعض المجرمين لا يستحقون الرحمة ولا أي حق من حقوق الإنسان، والرواية تجسد الصراع بين تحقيق العدالة وتنفيذ القانون، وهي رواية خيالية مبنية على جرائم حقيقية حدثت في الواقع لكن مع اختلاف أصحابها وكذلك الزمان والمكان، وتعكس أيضا صورا للكثير ممّا يجري في مجتمعنا ولاختلاف آرائنا، كما تسلط الضوء على جرائم خطيرة تفشت في مجتمعنا خلال السنوات الأخيرة مثل الخطف والاغتصاب والبلطجة والفساد والاغتيالات.

وتحذر العائلات والشباب من جرائم أخرى غريبة على مجتمعاتنا العربية، وهي تتزايد يوما بعد يوم بسبب مواقع التواصل الاجتماعي، ومنها الشبكات الإباحية التي تدار عن طريق الصفحات الإلكترونية، والابتزاز عن طريق فبركة الصور وتصوير الفيديو والتسجيلات الصوتية وغيرها. تُعدّ رواية "رحمة" أول عمل أدبي يناقش تعديل قانون معاقبة الحدث والإجراءات الجنائية وثغرات القانون وغيرها من العوامل التي تتيح للمجرمين فرصة الهروب من العقاب والجزاء العادل الذي يستحقونه، ومن أهم ما ناقشته الرواية هو مكافحة جرائم العنف ضدّ المرأة، وجرائم خطف واغتصاب الأطفال بشكل خاص وجريمة الاغتصاب بشكل عام وكيفية تعامل القانون مع مرتكبيها، ونظرة المجتمع لضحاياها وتأثير ذلك على الضحية نفسها وخطورته على المجتمع ككل. قدمت الراوية موضوعات أخرى مهمة ومؤثرة، أولها قصة الحب القوية المليئة بالمشاعر الجميلة الراقية التي تتسم بالإخلاص والتضحية.

 




شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com