http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

علماء يعلنون انقراض نوع ضخم من القردة

الوسط 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

خلص علماء إلى أن القرد العملاق من نوع «جيغانتوبيثيكوس» انقرض من العالم قبل مليون سنة، بسبب عجزه عن التأقلم مع التغيرات البيئية.



هذا القرد الذي كان يتراوح طوله بين مترين وثلاثة أمتار ووزنه بين 200 و500 كيلوغرام، سيبقى بالتأكيد أكبر أنواع القردة في التاريخ، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

كما أن المعلومات المتوافرة لدى العلماء بشأن هذا الوحش شحيحة، إذ إن بقايا قردة «جيغانتوبيثيكوس» الموجودة في العالم تنحصر بأربعة فكوك سفلية و«مئات وربما آلاف الأسنان المكتشفة بشكل متفرق».

وأوضح هيرفيه بوشيرينس من مركز «سنكنبرغ» للتطور البشري والبيئة القديمة، وهو أحد معدي الدراسة التي نشر نتائجها موقع مجلة «كواتيرناري إنترناشونال» لوكالة الأنباء الفرنسية أن هذه البقايا المتوافرة «غير كافية البتة للتكهن عما إذا كان هذا الحيوان من الكائنات الثنائية أو الرباعية الحركة أو حتى تخيل مقاساته».

وحلل هيرفيه بوشيرينس مع فريق دولي من الباحثين مينا الأسنان لهذا الحيوان العملاق، مع خلاصات تدفع إلى الاعتقاد بأن هذا الحيوان كان يعيش حصرًا في الغابات.

وعثر على أول أسنان عائدة لهذا القرد العملاق في ثلاثينات القرن الماضي بين «أسنان تنين» كانت تباع كعلاج تقليدي في صيدلية صينية.

واستنتج الباحثون أن الحجم الهائل لهذا النوع من القردة وتقوقعه في موطن طبيعي محدد أديا إلى انقراضه.

مع ذلك فإن بعض الأجناس القريبة من هذا القرد الضخم لم تنقرض مع أنها تعيش هي أيضًا في الغابات حصرًا، غير أن هذه القردة القريبة من جيغانتوبيثيكوس» تتميز ببطء الهضم لديها، وقدرتها على البقاء مع كميات قليلة من الطعام.




شاهد الخبر في المصدر الوسط




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com