http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

الشوكولاته البرازيلية تبحث عن موضع قدم

الوسط 0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

يسعى صانعو الشوكولاته في البرازيل إلى إيجاد موقع لهم في هذه الأوساط عالميًا، مع منتجات مصنوعة من الكاكاو الصرف منكهة بالقهوة أو محشوة بفاكهة الأمازون.



ودخلت شركة «ميدوا» ومقرها في سالفادور دي باهيا في تصنيف «أفضل خمسين شوكولاته» في العالم خلال معرض باريس الأخير، وفق ما نشرت وكالة الأنباء الفرنسية، الأربعاء.

ويقول رودريغو أكيم رئيس مجلس إدارة الشركة التي تحمل الاسم نفسه: «ينبغي التوقف عن تصدير المواد الأولية فقط. نحن قادرون على بيع منتج نهائي عالي الجودة»، وتذوقت منتجاته الفاخرة ملكة إنجلترا والعائلة المالكة في اليابان.

ويتفاوت مذاق منتجاته تبعًا للمواسم، فتلك المصنوعة بنسبة 75% من الكاكاو في العام 2014 ثمرية النكهة، فيما تلك المصنعة في العام 2015 فيها نكهة أقوى.

ويوضح ألكسندر ميكيلون ممثل هذه الماركة أن «كل الكاكاو المستخدم في لوح الشوكولا مأخوذ من قطعة أرض واحدة في المزرعة، فكمية الأمطار والشمس خلال السنة تؤثر على مذاق الشوكولاته».

تطور الأذواق
يعرض ميكيلون صورًا للمزرعة تظهر أولاً ظلة غابة استوائية يغطيها الضباب تنبت في ظلها شجيرات الكاكاو، ومن ثم أحواض مصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ، حيث تخمر الحبوب التي لا تزال مغطاة بلبها الأبيض قبل أن تجفف تحت أشعة الشمس.

وتعتبر البرازيل خامس منتج للكاكاو في العالم، وهي تصدر 90% من إنتاجها، في المقابل يتم استهلاك 780 ألف طن من الشوكولا المصنوع في البرازيل، محليًا بشكل شبه كامل.

وتحب غالبية البرازيليين الشوكولاته بالحليب المحلى أو بنكهات مختلفة، أما الشوكولاته المرة المصنوعة بنسبة 80% من الكاكاو فلا يعجبهم كثيرًا، إلا أن الأذواق تتغير.

ويقول كايو تومازيلي من الجمعية البرازيلية لصناعة الشوكولاته والكاكاو (ابيكاب): إن «ذوق المستهلكين البرازيليين يتغير ببطء، لكن مع ارتفاع القدرة الشرائية يتجهون إلى منتجات مخصصة للذواقة مثل النبيذ والأجبان...والشوكولا الفاخر»، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

منافسة سويسرا أو بلجيكا
لكن إنتاج الشوكولاته الفاخرة لا يزال متواضعًا، وهو يشكل 7% تقريبًا من مجمل الإنتاج البرازيلي في هذا المجال، إلا أن عدد مستهلكي هذه المنتجات الفاخرة يزيد سنويًا، في حين أن المبيعات الإجمالية للشوكولا تتراجع في البلاد.

وتفيد جمعية «ابيكاب» بأن البرازيل تملك المقومات لمنافسة سويسرا أو بلجيكا يومًا.

ويوضح تومازيلي: «ننتج كل المواد الأولية على أرضنا الكاكاو وسكر قصب السكر والحليب، بدأنا نحيط بالتكنولوجيا الضرورية وندرب طهاة متخصصين في مدارس فن الطبخ المتوافرة لدينا».

وبفضل النجاحات التي يحققونها في الخارج، يأمل هؤلاء الرواد أيضًا في جذب المستهلكين المحليين. ويقول رودريغو اكيم الذي يبيع منتجاته في بريطانيا والبرتغال خصوصًا: «عندما يحلم طفل بالشوكولاته عليه أن يحلم بغابة استوائية وليس ببقرة في جبال الألب السويسرية».




شاهد الخبر في المصدر الوسط




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com