محمد عاطف



07y90.jpg

القاهرة- «القدس العربي»: اتجهت الفنانة التونسية ساندي إلى المشاركة في البرامج الشهيرة، وتقدم شكلا مختلفا وتراها تجربة مهمة تكسبها الخبرات. وحول مشاركتها في برنامج «شط بحر الهوى» تقول: تجربة جميلة لأنها جمعتني مع نجوم الوطن العربي في سفينة تتجول كل يوم في بلد وعدت من أوروبا قبل أحداث باريس بخمسة أيام فقط، وتعرضت لمقلب من المطربة رويدا عطية ولعبت مباراة في كرة القدم.
عن برنامج «الشقيقات» قالت: فكرة محمد كردوس وخشيت من دخول الكاميرا في منزلي والجميع يراني طوال الوقت، وأنا بعيدة عن مواقع التواصل الإجتماعي، لكن شقيقتي إيناس أقنعتني ولست من هواة مواقع التواصل، لأنني أعاني من الشائعات الكثيرة والأخبار المغلوطة، وأخير أنشأت حسابا على «أنستغرام» وأتواصل مع الأصدقاء.
■ أعمالك التلفزيونية أقل من السينمائية، هل ذلك عائد لصعوبته؟
□ الدراما تدخل البيوت في كل مكان والتمثيل واحد، لكن المسلسل فيه إرهاق شديد أكثر من السينما التي نراها أشيك أو أكثر راحة.
وأضافت: المشاكل السياسية أثرت على كتاب السيناريو، والأعمال السينمائية الجيدة قليلة، وانتشرت أفلام صغيرة الإنتاج يراها الجمهور جيدا وأفلام كبيرة الإنتاج لا تحقق النجاح نفسه مثل فيلم «ريجاتا» الذي جمع النجوم ولم يحقق ما حققته أفلام السبكي الأخرى.
وأشارت إلى أن نجاح الفيلم يعتمد على إيراداته أكثر، وتقول: فيلم «الفيلم الأزرق» طرح أمامه فيلم شعبي حقق إيرادات أعلى، رغم تميز «الفيل الأزرق» بعناصره كلها.
وترى أن مسلسل «مملكة يوسف المغربي» خطوة فنية جيدة لها، وهي تسير بخطوات هادئة حتى تحقق أحلامها الفنية، وتدور أحداثه حول رجال الأعمال والصراعات بينهم، ويطرح مراحل مختلفة من حياة أحد رجال الأعمال الأقوياء وهو يوسف المغربي والصعوبات التي واجهها. المسلسل بطولة منذر ريحانة ومصطفى فهمي وعلا غانم وأنوشكا وأحمد سلامة وعبد الرحمن أبو زهرة وسحر راضي وفاروق فلوكس، تأليف حمدي يوسف وإخراج عادل الأعصر.
وعن عمل المذيعة الذي قدمته قالت: في برنامج «فيلم هندي يا ساندي» وجدت العمل صعبا جدا، رغم أنني استضفت أصدقائي ويجب عمل معلومات كاملة عن الضيف وعمل فلتره في الكلام.
وأضافت: تقديم البرامج تجربة مختلفة عن التمثيل والمذيعة لديها تحفز في كلامها، لكن التمثيل جعلني أواجه الكاميرا كمذيعة بشكل جيد.
وعن المسرح قالت رشحت لأكثر من عرض، لكنني أسافر كثيرا وعندي أعمال فنية وأبو الفنون يحتاج للتفرغ التام والتواجد.
وهي تنتقي حاليا بعض الأفلام السينمائية المميزة لتعود بها إلى الفن السابع لأنها تعتذر عن أفلام كثيرة بسبب عدم إعجابها بالسيناريو أو لتكرار الأدوار وهي ترفض ذلك وتفضل المشاركة في مجال فني آخر عن تكرارها لدور سبق وقدمت الشبيه له.

محمد عاطف

http://www.facebook.com/plugins/like.php?href=http%3A%2F%2Fwww.alquds.co.uk%2F%3Fp%3D462183&layout=button_count&show_faces=false&width=85&action=like&font=verdana&colorscheme=light&height=21

Share on Facebook