http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

دي كابريو يقترب من الفوز بـ«أوسكار»

الوسط 0 تعليق 5 ارسل لصديق نسخة للطباعة

زادت حظوظ ليوناردو دي كابريو في الفوز بـ«أوسكار» مع اقتراب إعلان الترشيحات لهذه الجوائز العريقة، الخميس، إثر حصوله على جائزة «غولدن غلوب» عن دور صائد الحيوانات المتعطش للانتقام في فيلم «ذي ريفننت».



ولم يخف الممثل الأميركي البالغ من العمر 41 عامًا فرحته، الأحد، عند تسلمه جائزة أفضل ممثل في فيلم درامي، التي قد تبشر بفوزه بـ«أوسكار» وهي جائزة لم يفز بها بطل فيلم «تايتانك» بعد، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وكما هي العادة كل سنة، يتوافد أشهر النجوم إلى حفل توزيع جوائز «غولدن غلوب» التي تغذي نتائجها التكهنات بشأن «الأوسكار» أعرق الجوائز السينمائية التي من المزمع توزيعها في الثامن والعشرين من فبراير.

وحصد «ذي ريفننت» الجوائز الرئيسية في حفل «غولدن غلوب»، مع اختياره أفضل فيلم درامي واختيار دي كابريو أفضل ممثل في فيلم درامي وأليخاندرو إيناريتو أفضل مخرج.

ويروي الفيلم قصة انتقام صائد الحيوانات هيو غلاس في القرن التاسع عشر الذي تركه زملاؤه ينازع وأقدموا على قتل ابنه. وهو صوِّر وسط مشاهد برية خلابة تغطيها الثلوج.

ويبدو فوز الممثل الأميركي بجائزة أوسكار أفضل ممثل «شبه مؤكد» هذه السنة بعد أن كان قد رشح سابقًا أربع مرات لهذه المكافأة، لكن من دون أن يوفقه الحظ، بحسب ما يقول سكوت فينبرغ من مجلة «ذي هوليوود ريبورتر».

وأكد الصحفي أنه حتى لو لم تعلن بعد أسماء المرشحين النهائيين لجوائز «أوسكار» المزمع تعميمها الخميس، «لا أدري كيف سيخسر هذه المرة».

ولفت فينبرغ إلى أن ليوناردو دي كابريو لم يفز بعد بهذه المكافأة الكبرى لأنه عندما رشح لها بفضل أدائه المتميز، أبلى ممثلون آخرون بلاء أفضل، مثل فوريست ويتيكر في «ذي لاست كينغ أوف سكوتلند» وجيمي فوكس في «راي».

وفي العام 2016، يبدو أنه ما من ممثل قادر على مواجهة دي كابريو مع الدور الذي أداه في «ذي ريفننت»، ما عدا ربما مات دايمن في فيلم «ذي مارشن» لريدلي سكوت، بحسب سكوت فينبرغ.




شاهد الخبر في المصدر الوسط




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com