http://www.akhbar-libya.ly/content/uploads/2016/05/13/5cc5b7397c.jpg

هوس تاجر مخدرات بممثلة مكسيكية يساعد في توقيفه

الوسط 0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

كشف مصدر مقرب من الحكومة المكسيكية أن «هوس» تاجر المخدرات الكبير خواكين «إل تشابو» غوسمان الظاهر بالممثلة المكسيكية كايت ديل كاستيو، ساعد في إلقاء السلطات القبض عليه.



وكانت الممثلة البالغة 43 عامًا، والتي وجهت رسالة إلى «إل تشابو» في العام 2012، الوسيط في اللقاء الذي حصل بين غوسمان والممثل الأميركي شون بن في أكتوبر قبل ثلاثة أشهر من إلقاء القبض على تاجر المخدرات الفار، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وبعد هذا اللقاء السري الذي عرفت به السلطات في حينه، اقترب العسكريون من المنطقة الوعرة التي لجأ اليها «إل تشابو» في ولاية سينالو مسقط رأسه ومعقله. وأوضح المصدر للصحفيين، طالبًا عدم الكشف عن هويته، أن الهدف كان «دفعه إلى الانتقال إلى المدينة».

وبالفعل لجأ زعيم كارتل سينالو الذي فر من السجن للمرة الثانية في يوليو الماضي، عبر نفق حفره تحت زنزانته، الأسبوع الماضي إلى مدينة لوس موتشيس الساحلية حيث أوقف خلال عملية للقوات الخاصة في سلاح البحرية المكسيكية.

وقال هذا المسؤول الكبير إن العنصر الثاني الذي دفع غوسمان إلى مغادرة المنطقة الجبلية التي لجأ إليها هو رغبته «شبه الهوسية» برؤية الممثلة مجددًا.

وكان غوسمان يسمي الممثلة «ايرموسا» (الجميلة جدًا)، وهي اشتهرت كثيرًا في المكسيك بفضل تأديتها دور زعيمة كارتل مخدرات في المسلسل التلفزيوني «ملكة الجنوب»، بحسب ما أوضح مسؤول آخر.

وعثر على أشرطة «دي في دي» عدة لهذا المسلسل في المنزل الذي كان يختبئ فيه «إل تشابو»، في لوس موتشيس.

وخلال هجوم القوات الخاصة، هرب غوسمان عبر نفق أخفت فتحته مرآة قبل أن يعتقل في سيارة مسروقة من دون أن يكون تمكن من رؤية الممثلة مجددًا.

وفي مقال نشر السبت في مجلة «رولينغ ستون» كتب شون بن أن ديل كاستيو على اتصال بغوسمان من خلال الرسائل الخطية والهاتفية.

وكتب الممثل الحاصل على جوائز أوسكار أن زعيم كارتل المخدرات كان يحلم بإنجاز فيلم عن حياته «ولم يكن يثق إلا بكايت».




شاهد الخبر في المصدر الوسط




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com